× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لواء متهم بـ “الخيانة والفساد” يقود “معركة أبو الظهور”

اللواء محمد خضور (فيس بوك)

اللواء محمد خضور (فيس بوك)

ع ع ع

كلفت وزارة دفاع النظام السوري، اللواء محمد خضور، بشكل مؤقت لقيادة “معركة أبو الظهور”، التي بدأتها قوات الأسد من ريف حماة الشرقي قبل أيام.

وفي بيان نشره إعلاميون ومراسلون حربيون لدى النظام اليوم، الجمعة 27 تشرين الأول، عين خضور الذي يرأس “الفيلق الثالث” قائدًا للمعركة، بموجب قرار وقع عليه وزير الدفاع، فهد جاسم الفريج.

تكليف اللواء " محمد خضور " رئيس أركان الفيلق الثالث قائداً للحملة العسكرية باتجاه محافظة إدلب وقيادة القوات على محاور مطار أبو الظهور العسكري و منطقة أبو دالي .

Posted by ‎الإعلامي وحيد يزبك‎ on Friday, October 27, 2017

وحشدت قوات الأسد قواتها في الأيام الماضية شرقي حماة، وبدأت التحرك من جهة منطقة أثريا بعد تجاوز المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت إنها تقدمت بعمق 15 كيلومترًا في المنطقة، إلا أن “تحرير الشام” أعلنت صد القوات وتدمير وقتل عناصر قوات الأسد في جب أبيض، شرقي حماة.

ووفق البيان أجبرت القوات سواء كانت عسكرية أو رديفة، على الالتزام بتنفيذ أوامر وتعليمات خضور “حتى انتهاء المهمة القتالية والتي تحددها القيادة العامة”.

عنب بلدي رصدت ردود أفعال الموالين للنظام حول تعيين خضور، الذي تسلم معارك “الفرقة 17” ومطار الطبقة في الرقة سابقًا، ومعارك حي غويران في الحسكة عام 2014.

واستهجن البعض تعيين اللواء، وكتب حسين هنوس في “فيس بوك”، “الله يعين العساكر يلي رح تشارك بالحملة، هاد كان مستلم الفرقة 17 بالرقة وراح فيها 1250 عسكري وأخي واحد منهم، ولحد الآن محد بيعرف شي عنن”.

وكتب حساب آخر “معقول قيادتنا عينت الحرامي محمد خضور وهوي برقبتو أكتر من 450 شهيد ببلاش، بيخلي المجموعة تقتحم مبنى حتى لو كان فيه 50 مسلح، وبيمنع أمر التراجع وهوي بينسحب”.

ووفق المعلومات فإن خضور ضابط في الحرس الجمهوري، واتهم من قبل موالي الأسدبـ “الخيانة والسرقة”، منذ تسلمه رئاسة اللجنة الأمنية في حلب في تشرين الثاني 2012، وأنه كان “سببًا رئيسيًا” للخسائر التي مني بها النظام حينها.

وفي عام 2013 عزل النظام خضور وعين عصام زهر الدين على رأس قيادة العمليات في حلب.

كما عين خضور خلفًا للواء بركات بركات، لرئاسة اللجنة الأمنية والعسكرية في حمص، شباط الماضي.

وتسلم في آخر منصب له قائدًا عسكريًا لعمليات قوات الأسد في المنطقة الشرقية، واستمر بها حتى تعيينه لقيادة “معركة أبو الظهور”.

ويقول موالون للنظام إن خضور “بارع بالانسحاب”، مستشهدين بقصص انسحابه من مستوعات خان طومان ومدرسه الشرطة في خان العسل سابقًا، إضافة إلى تراجع عن نقاط تسيطر عليها قوات الأسد على محور الليرمون في حلب، خلال معارك العام الماضي.

وكانت مصادر عسكرية من المنطقة قالت لعنب بلدي إنها رصدت تعزيزات عسكرية لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي في الأيام الماضية، وأخرى في الجهة الجنوبية الشرقية لمحافظة إدلب.

إضافةً إلى حشود عسكرية من قوات الأسد وفصيل “فيلق القدس”، المساند له على جبهات ريف حلب الجنوبي، كخطوة للوصول إلى المطار العسكري الذي تسيطر عليه المعارضة السورية جنوبي إدلب.

مقالات متعلقة

  1. لواء متهم "بالفساد والخيانة" يعين قائدًا للمنطقة الشرقية
  2. قوات الأسد تعلن السيطرة على بلدة "أبو الظهور" شرقي إدلب
  3. "تحرير الشام" تبرر خسارة مطار أبو الظهور بمعركة عفرين
  4. فيديو لتنظيم "الدولة" يظهر أسرى النظام قرب "أبو الظهور"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة