تمثال شمع لهتلر يثير غضبًا عالميًا

تمثال شمع لهتلر يثير غضبًا عالميًا

عنب بلدي عنب بلدي
hitlar13112017.jpg

زائرة لمتحف في إندونيسيا تأخذ صورة سيلفي مع تمثال هتلر (AFP)

أزال متحف إندونيسي تمثال بالحجم الطبيعي من الشمع للزعيم النازي، أدولف هتلر، بعد ردود فعل عالمية غاضبة بسبب التقاط صور سيلفي معه.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لأشخاص بالقرب من تمثال هتلر أمام رسم لبوابة معسكر اعتقال “أوشفيتز بيركيناو” في بولندا.

واستجاب المتحف لمطالب دولية من اليهود لإزالة التمثال، موضحًا أن أسباب تعليمية كانت وراء وضعه، وأن المتحف لا يريد إثارة الغضب، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وأكد متحف “دي أركا” للفنون الجميلة، الموجود في مدينة يوجياكارتا، أن أحدًا من الزوار لم يتقدم بشكوى لإزالة التمثال.

وقتل خلال الحرب العالمية الثانية نحو 1.1 مليون إنسان في معسكر “أوشفيتز بيركيناو”، غالبيتهم من اليهود.

واعتبر باحث إندونيسي في منظمة “هيومان رايس ووتش” إن التمثال يكشف حجم المشاعر العدائية ضد اليهود في أكبر بلد إسلامي.

فيما رأى معلقون على وسائل التواصل الاجتماعي إن الأمر جزء من تصاعد حركة النازية الجديدة في العالم، التي نشطت مؤخرًا بشكل معلن، متخذةً من بشار الأسد رمزًا جديدًا لها.

وكانت الحكومة النمساوية اتخذت قرارًا في تشرين الثاني 2016، بهدم البناء الذي وُلد فيه هتلر، بالقرب من الحدود الألمانية النمساوية، بعد أن تصاعدت حركة الزيارة له من النازيين الجدد.

وسخر بعض السوريون من احتمالية وضع تمثال مثل هذا لبشار الأسد يومًا ما، باعتباره “رمزًا جديدًا” للنازية اليوم.

مقالات متعلقة

  1. هكذا سخر الجمهور من تمثال كريستيانو رونالدو (صور)
  2. إعادة تمثال حافظ الأسد إلى حماة في ذكرى مجزرتها
  3. أشهر تماثيل لاعبي كرة القدم حول العالم
  4. تمثال الحرية الأمريكي يرفع شعار "أهلًا باللاجئين"

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية