× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير دولي يشير إلى تراجع ضحايا “الإرهاب” في سوريا

مواطنون يحاولون انتشال ضحايا قصف طال حلب في 27 تموز 2016 (مركز حلب الإعلامي)

ع ع ع

أظهر مؤشر الإرهاب العالمي، أن عدد ضحايا “الإرهاب” في سوريا، تراجع “كثيرًا” في عام 2016.

وفي تقرير نشره “معهد الاقتصاديات والسلام الأسترالي للأبحاث”، اليوم 15 تشرين الثاني، في العاصمة البريطانية لندن، أشار إلى أن الاستخلاص الإيجابي الرئيسي هو تراجع حصيلة القتلى في أربع من الدول الخمس الأكثر تضررًا جراء العمليات الإرهابية، وهي سوريا وباكستان وأفغانستان ونيجيريا.

ولم يحدد التقرير الجهات المسؤولة عن العمليات الإرهابية، واكتفى بالإشارة إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا.

كما حذر واضعو التقرير من احتمال أن يغادر مقاتلون وقياديون بتنظيم “الدولة الإسلامية” من العراق وسوريا إلى فروع متطرفة جديدة للتنظيم، أو مجموعات تابعة له في بلدان أخرى.

تزامن ذلك مع نشر هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) لتفاصيل صفقة سرية سمحت لنحو أربعة آلاف مسلح من التنظيم مع أسرهم بمغادرة مدينة الرقة السورية، تحت إشراف التحالف الدولي والقوات الكردية التي سيطرت على المدينة في منتصف الشهر الماضي.

وبحسب التقرير الأسترالي، تراجع عدد ضحايا الهجمات الإرهابية في العالم، مع مقتل 25673 شخصًا خلال 2016، بتراجع 22% عن عام 2014، الذي كان على قدر خاص من الدموية.

وفي المقابل، مايزال عدد القتلى مرتفعًا في العراق نتيجة تزايد الاعتداءات التي ينفذها تنظيم “الدولة” ضد المدنيين مع تراجع مناطق سيطرته، وتم إحصاء 9765 قتيلًا على ارتباط بالإرهاب في هذا البلد عام 2016، أي 38% من الحصيلة الإجمالية.

وأسس مؤشر الإرهاب العالمي عام 2012 وهو يستند إلى معلومات تجمعها قاعدة بيانات الإرهاب العالمي التابعة لجامعة ماريلاند الأمريكية، ويسمح بقياس تطور الهجمات الإرهابية في 163 بلدًا منذ العام 2000.

مقالات متعلقة

  1. تقرير: تراجع عدد ضحايا الإرهاب في سوريا والعراق
  2. واشنطن: سوريا تدعم الإرهاب وتنتهك اتفاق السلاح الكيماوي
  3. ضحايا الحرب في سوريا لم يولدوا بعد
  4. ضحايا الحرب في سوريا لم يولدوا بعد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة