× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الجبهة الشامية” تفاوض على أسرى في عفرين ومنبج

تعبيرية: عنصر من وحدات "قسد" في ريف حلب الشرقي- آب 2016 (وكالات)

تعبيرية: عنصر من وحدات "قسد" في ريف حلب الشرقي- آب 2016 (وكالات)

ع ع ع

تفاوض “الجبهة الشامية” لإطلاق سراح أسرى لدى “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، مقابل عناصر لديها من القوات.

وقال براء الشامي، الناطق باسم الفصيل، في حديث إلى عنب بلدي اليوم، الأحد 3 كانون الأول، إن “الجبهة الشامية” لديها أمنيون ومقاتلون من الوحدات الكردية، تفاوض على إخراجهم مقابل أسرى في عفرين ومنبج.

ولم يصدر أي تصريح بهذا الخصوص عن “الوحدات”، إلا أنها رعت أكثر من عملية مبادلة شمالي حلب وفي مناطق أخرى.

وتسيطر “الوحدات” التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، على كل من عفرين ومنبج في حلب، وليست المرة الأولى التي ترعى مفاوضات مع فصائل في “درع الفرات” شمالي المحافظة.

وحصلت عنب بلدي على بيان لـ”الجبهة”، مساء أمس، طلبت فيه معلومات شخصية عن أسرى في مناطق عفرين ومنبج، تتضمن تاريخ ومكان الأسر.

وأشار البيان ألى أن الفصيل يستقبل المعلومات حتى السابع من كانون الأول الجاري.

الشامي قال إن العملية تهدف لإخراج جميع المغيبين في سجون PYD”، من العسكريين والمدنيين الذين احتجزوا أثناء مرورهم في مناطق سيطرة تلك القوات.

وأكد أن التفاوض “بدأ تزامنًا مع عملية جمع البيانات”.

وتسيطر “الوحدات” على مساحات واسعة شمالي حلب، في مدينة عفرين والمناطق المحيطة بها، وصولًا إلى مناطق نفوذ “الجيش الحر”.

مقالات متعلقة

  1. الإفراج عن مدنيين أسرتهم "قسد" من عفرين
  2. "الجبهة الشامية" تخرّج قادة برتبة ملازم شمال حلب
  3. خلايا "الوحدات" تنشط.. اغتيال قيادي كردي بعفرين
  4. صحيفة تعرض بنود اتفاق النظام و"الوحدات" في عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة