× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أربعة قتلى جراء انفجار استهدف سيارة في مدينة إدلب

السيارة المستهدفة بالعبوة الناسفة في مدينة ادلب السورية، 3 كانون الاول 2017 (وكالة إباء)

ع ع ع

قتل أربعة أشخاص بينهم طفل، جراء انفجار استهدف سيارة في مدينة إدلب شمالي غرب سوريا.

وافادت وكالة “إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، اليوم 3 كانون الأول، أن الحادث ناتج عن عبوة ناسفة انفجرت بإحدى السيارات التي كان يقلها مقاتلون، في محيط المنطقة الصناعية وسط مدينة إدلب، وأدى إلى مقتل أربعة أشخاص.

وفي حديث لعنب بلدي مع الدفاع المدني في إدلب، أوضح أن عدد القتلى أربعة بينهم طفل، إضافةً لإصابة امرأة كانت بجانب الانفجار وتم نقلها للمشفى.

وتشهد محافظة إدلب عمليات اغتيال باستخدام العبوات الناسفة واللاصقة والتي غالبًا تستهدف عناصر من فصيل “هيئة تحرير الشام”.

وارتفعت وتيرة الاغتيالات التي طالت قياديي “تحرير الشام”، في الأيام الماضية، وسط الحديث عن “تصفيات” لبارزين فيها اتخذوا موقفًا رافضًا للتدخل التركي في محافظة إدلب.

وفي حديث سابق مع الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، حسن الدغيم، قال لعنب بلدي في مقاربة فكرية إن “التنظيمات عادة تصفي بعضها البعض، وهو ما تمت ملاحظته في أفغانستان والعراق، لأنهم يستخدمون التكفير السياسي”.

ورأى أن “أي شخصية تخالف الأخرى في الرأي، تعتبرها قضية ولاء ومخالفة للإسلام، ويحكم عليها بالردة بعد أخذ وثيقة من أقرب شرعي في عملية التصفية”.

وتعيش “الهيئة” انقسامًا داخليًا في صفوفها بين رافض للتدخل التركي ومرحب به، وسط غموض حول مصيرها في ظل حديث عن إمكانية انخراطها تحت راية حكومة “الإنقاذ” المشكلة حديثًا.

مقالات متعلقة

  1. مدنيو خان شيخون هدفٌ جديد لمقاتلات موسكو
  2. قتلى في انفجار بملعب إدلب البلدي
  3. آثار انفجار سيارة مفخخة في إدلب
  4. ضحايا بانفجار دراجة نارية في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة