× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عضو في الكونجرس الأمريكي يقترح بناء ملاجئ في سوريا

تعبيرية: الكونغرس الأمريكي (إنترنت)

تعبيرية: الكونغرس الأمريكي (إنترنت)

ع ع ع

تقدم عضو مجلس الكونجرس الأمريكي، بريندان بويل، بمشروع قرار يتضمن إنشاء ملاجئ محصنة تحت الأرض في سوريا.

وقال بويل، بحسب ما نقلته وكالة “نوفوستي” الروسية اليوم، الاثنين 4 كانون الأول، إنه يتعين على الولايات المتحدة مساعدة الدول الأجنبية في حل الكوارث الطبيعية، مقترحًا إجراء تقييم لجدوى بناء ملاجئ تحت الأرض محصنة لحماية المدنيين.

وأشار إلى أنه وخلال الست السنوات الماضية وقع في سوريا أكثر من 400 هجوم على المستشفيات والمنشآت المدنية أسفرت عن إصابة نحو 800 طبيب.

واتهم المسؤول الأمريكي روسيا والنظام السوري باستهداف الأطباء.

من جهته اعتبر بافل بودليسني، مدير مركز العلاقات الروسية الأمريكية لمعهد الولايات المتحدة وكندا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن المبادرة الأمريكية تشكل تهديدًا للتسوية السورية.

وفي تصريح له لقناة “روسيا اليوم” لفت إلى أن الخطوة الأمريكية لن تكون الأخيرة، وأنها تأتي كرد فعل على البيان الذي وقعه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب في مدينة دانانغ.

وأضاف بودليسني أنه من الصعب الجزم حاليًا فيما إذا كان سيتم بناء هذه المخابئ أم لا، مشيرًا إلى أن هذا القرار متعلق بقرار الخارجية الأمريكية والسلطات التنفيذية.

وكان الرئيسان الأمريكي والروسي أعلنا في بيان مشترك لهما أن لا حل عسكريًا في سوريا، وذلك بعد لقاء وجيز جمعهما، الشهر الماضي، على هامش قمة المنتدى الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ “أبيك” في فيتنام.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه اتفق مع نظيره الروسي على اتخاذ خطوات من شأنها أن تنقذ عددًا كبيرًا من الأرواح في سوريا، بحسب تعبيره.

مقالات متعلقة

  1. واشنطن تعلن عن خسائرها خلال معارك الرقة
  2. برأيك.. هل شارف الدور الأمريكي في سوريا على نهايته؟
  3. واشنطن تحذر النظام من تجاوز "الخط الفاصل" في سوريا
  4. "صقر أمريكي" ضد الأسد.. تعرف على وزير خارجية واشنطن الجديد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة