× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رجل في الأخبار.. سعود الملا سياسي رئيسًا لـ “الوطني” الكردي

سعود الملا الرئيس الجديد لـ"المجلس الوطني" الكردي (وكالات كردية)

سعود الملا الرئيس الجديد لـ"المجلس الوطني" الكردي (وكالات كردية)

ع ع ع

انتخب السياسي سعود الملا رئيسًا لـ “المجلس الوطني” الكردي، خلفًا لسابقه إبراهيم برو، خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في القامشلي وانتهى مساء الأحد 11 كانون الأول، بعد تأجيله بسبب ضغوطات من الحزب “الديمقراطي”.

لا تختلف دعوات الملا عن غيره من السياسيين الكرد، بدعوته لإنشاء أحزاب كردية، كما كان والده حسين، الذي قدم الدعم والمساعدة إبان تأسيس أول حزب كردي في سوريا، وإثر ذلك لوحق واعتقل من قبل النظام السوري عام 1966، وفق وكالات كردية.

ينحدر الملا من قرية “تل أيلول” في الدرباسية بريف الحسكة، التي ولد فيها عام 1950 من عائلة “مناضلة سياسيًا”، وانتسب إلى “الحزب الديمقراطي” الكردستاني عام 1964، وعين سكرتيرًا له عام 2014.

انتسب الرئيس الجديد إلى المجلس مع انطلاقه في تشرين الثاني 2011، وكان من مؤسسيه بعد الاجتماع الذي رعاه رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البرزاني، في مدينة أربيل عاصمة الإقليم.

وضم في بداية تأسيسه غالبية الأحزاب الكردية، إلى أن وصل عدد الأحزاب المنضوية تحته إلى 13، وتكونت جمعيته العمومية من 26 عضوًا، 15 منهم قادة الأحزاب الأعضاء في المجلس، و11 من المستقلين.

وتقول السيرة الذاتية للملا إنه انتقل إلى لبنان عام 1975، لاستكمال دراسته الجامعية، ودرس في كلية التجارة والاقتصاد في الجامعة العربية ببيروت، إلا أن الحرب في ذلك الوقت دفعته للعودة إلى سوريا دون إكمال دراسته.

ويقال إن “الوطني الكردي” يستمر بعمله دون أسلحة في المعركة السياسية السورية، وخاصة مع فرض “PYD” نفسه بقوة السلاح، وسطوته الأكبر على الأرض داخل سوريا، إضافة إلى تمثيل شخصياته ضمن كيانات معارضة جامعة.

الملا حصل على أكثر الأصوات وحاز على منصب رئيس المجلس، بعد أن مر عام كامل، على انتهاء ولاية برو، إذ لم تسمح الظروف الأمنية بعقد المؤتمر، وفق ما قال فؤاد عليكو، عضو المجلس و”الهيئة السياسية” في “الائتلاف”، في حديث إلى عنب بلدي.

ولا يعتقد عليكو أن انتخاب الملا سيغير في سياسيات المجلس، “فما حصل تغيير تنظيمي روتيني طبيعي ومن ضمن صلاحيات الآلية التنظيمية للمجلس، وسيبقى إبراهيم برو عضوًا في الوفد المفاوض بجنيف”.

وعقب تسليم مهامه هنأ برو الرئيس الجديد متمنيًا التوفيق في مهامه الجديدة، وأن يعمل على “خدمة قضية شعبنا”.

ليس للملا بصمة سياسية واضحة في الملف السوري، إلا أنه تدرج في مناصبه ضمن المجلس، وانتخب لأول مرة عضوًا في اللجنة المركزية عام 1977، ثم شغل منصب عضو مكتب سياسي في المجلس، عام 1988.

يعيش الرئيس الجديد للمجلس في الحسكة، ويرى مراقبون أنه سيواجه تحديات “كبيرة” في ظل مضايقات حزب “الاتحاد الديمقراطي”، التي أجلت مؤتمر إعلانه رئيسًا من الشهر الماضي، وأغلقت أكثر من 70 مقرًا له في الحسكة، كما اعتقلت قياديين فيه.

مقالات متعلقة

  1. "الوطني" الكردي ينتخب رئيسًا جديدًا في القامشلي
  2. أكثر من 30 حزبًا يشكلون الخارطة السياسية الكردية في سوريا
  3. وفاة رئيس العراق الأسبق جلال طالباني
  4. معارض من دير الزور رئيسًا مشتركًا لـ "مجلس سوريا الديمقراطية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة