× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أكثر من 55 غارة روسية تستهدف المعارضة شرقي حماة

مقاتلون من تحرير الشام شرقي حماة - 7 تشرين الأول 2017 (وكالة إباء)

مقاتلون من تحرير الشام شرقي حماة - 7 تشرين الأول 2017 (وكالة إباء)

ع ع ع

كثف الطيران الحربي الروسي غاراته الجوية على مواقع فصائل المعارضة في ريف حماة الشرقي، بالتزامن مع محاولات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها التقدم تجاه محافظة إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الثلاثاء 12 كانون الأول، أن ستة طائرات حربية ومروحية تتناوب على قصف مواقع المعارضة في قريتي المشيرفة وأبو دالي جنوب شرقي إدلب.

وقال إن عدد الغارات التي استهدفت المنطقة منذ صباح اليوم بلغت أكثر من 55، وسط فشل جميع محاولات تقدم قوات الأسد في المنطقة.

وتحاول قوات الأسد اختراق الحدود الإدارية لمحافظة إدلب من ثلاثة محاور، الأول من ريف حماة الشمالي، والثاني من ريف حماة الشرقي وصولًا إلى قرية أبو دالي.

أما المحور الثالث فينطلق من ريف حلب الجنوبي من منطقة خناصر.

مصادر إعلامية من المنطقة أوضحت لعنب بلدي أن محاولات الاقتحام تركزت اليوم على محور قرية أبو دالي، ومنطقة الدجاج وتل خنزير والمشيرفة.

وقالت إن “هيئة تحرير الشام” استعادت السيطرة على تلة السيرياتيل منذ ساعات بعد تقدم قوات الأسد إليها.

ويأتي تقدم قوات الأسد مع معارك تخوضها فلول من تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حماة الشرقي ضد “هيئة تحرير الشام”، ووصلت في اليومين الماضيين إلى الحدود الإدارية لإدلب من ريف حماة الشرقي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، تنطلق أعمال قوات الأسد العسكري حاليًا من ريفي حماة الشمالي والشرقي، مقابل محور جامد عسكريًا في ريف حلب الجنوبي بسبب فشل جميع محاولات اقتحامها منذ الشهر الجاري.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي”، أمس الاثنين، أن قوات الأسد بسطت سيطرتها على كل من قرى البليل، الشطيب، الظافرية، أم تريكة، المشيرفة، بالإضافة إلى تل بولص الاستراتيجي.

وبالتزامن مع التصعيد الجوي روجت صفحات موالية للنظام السوري في الساعات الماضية لمعلومات أفادت ببدء عملية عسكرية “كبيرة” على إدلب، بقيادة العميد في قوات الأسد سهيل الحسن الملقب بـ “النمر”.

وقالت إن العملية تأتي بعد الاجتماع الذي ضم “النمر” أمس مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ورئيس النظام السوري، بشار الأسد.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتقدم على حساب المعارضة جنوب شرقي إدلب
  2. قوات الأسد تفشل لليوم الثامن في التقدم شرقي حماة
  3. قوات الأسد تسيطر على أبو دالي والحمدانية شرقي حماة
  4. قوات الأسد تفشل في التقدم جنوبي حلب لليوم الثامن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة