× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هل شاركت “فيس بوك” بتمييز عنصري في الإعلانات؟

"فيس بوك" اعتمدت برنامج جديد يسرع إزالة المحتوى المتطرف (انترنت)

"فيس بوك" اعتمدت برنامج جديد يسرع إزالة المحتوى المتطرف (انترنت)

ع ع ع

تواجه شركة “فيس بوك” آخر الانتقادات بسبب سياسة “الاستهداف الدقيق” المتعلقة بالإعلانات، والتي ترى فيها بعض الجهات تمييزًا عنصريًا.

وتقدمت نقابة تمثل العاملين في قطاع الاتصالات الأمريكية، بدعوى قضائية ضد مجموعة من الشركات تمارس تمييزًا عنصريًا ضد الموظفين الأكبر سنًا، استنادًا إلى ميزة “الاستهداف الدقيق”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم 21 كانون الأول 2017.

وتقوم هذه السياسة على تحديد الشريحة التي سيصلها الإعلان بحسب رغبة المعلنين، وتشمل ميزات تتعلق بالسن والاهتمامات والعرق والسمات الشخصية.

وبحسب الدعوى المرفوعة أمام محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو، فإن شركات بينها “أمازون”، تفرض قيودًا على وصول إعلانات التوظيف تتعلق بالسن، وتقصر بعضها أحيانًا على أولئك الأصغر من 38 عامًا.

ويرى القائمون على الشكوى أن هذا التمييز يقلل أعداد من يتقرر تشغيلهم من الفئات الأكبر سنًا، كما أنها تحجب فرص عمل عن الباحثين عنها من الفئات العمرية الكبيرة.

ونفت “فيس بوك” في بيان لها مشاركتها في تمييز على أساس السن، بالرغم من أن الدعوى لا توجه لها أي اتهامات، لكنها تعتبرها شريكة في التمييز، فيما قالت شركة “أمازون” إنها عدلت بعض الإعلانات.

وكانت “فيس بوك” قد تعهدت الشهر الماضي ببذل المزيد في مراقبة الممارسات المتعلقة بالتمييز، وعلقت في سبيل ذلك قدرة المعلنين على استبعاد مجموعة عرقية معينة من الجمهور المستهدف بشكل مؤقت.

مقالات متعلقة

  1. فضحية "فيس بوك" تتوسع.. تجمع بيانات حتى من لا يملكون حسابات
  2. "فيس بوك" يحذف "رئاسة الجمهورية".. "سما والدنيا" للمرة الثانية
  3. 14 عامًا على انطلاق "فيس بوك"
  4. فضيحة تسريب البيانات تتسع.. وتشمل 87 مليون مستخدم لـ"فيس بوك"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة