× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تراجع أعداد اللاجئين العائدين طوعًا من ألمانيا

لاجؤون في المانيا (إكسبير 24)

لاجؤون في المانيا (إكسبير 24)

ع ع ع

أظهرت بيانات ألمانية رسمية  أن عدد اللاجئين المغادرين للبلاد طوعًا في تراجع ملحوظ.

وجاء في تقرير نشرته صحيفة “دوتشيه فيله” الألمانية اليوم الخميس 21 كانون الأول، أن عدد اللاجئين العائدين من ألمانيا تراجع مقارنة بالعام الماضي.

وتمت الموافقة على 27903 ملفات للاستفادة من المساعدة المالية لمغادرة ألمانيا، حتى تشرين الثاني، بينما بلغت العام الماضي 50759 ملفًا، حسب إحصائيات مكتب شؤون المهاجرين واللاجئين.

في حين كانت الصحيفة قد نقلت عن الداخلية الألمانية يوم الاثنين الماضي، أنه تمت الموافقة على 200 طلب لمنح الدعم المالي للاجئين يرغبون بالمغادرة الطوعيىة لألمانيا.

وخصصت الداخلية الألمانية مبلغ ثلاثة آلاف يورو، كدعم مالي للاجئين الذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم، يساعدهم في استئجار منزل، أو أعمال تجديد المسكن.

ويشير مكتب اللاجئين إلى أن أعداد اللاجئين الذين وصلوا ألمانيا هذا العام أقل بكثير من العامين الماضيين.

وأشارت الداخلية الألمانية إلى أن أغلب طلبات الدعم الخاص بالعودة الطوعية، هي من لاجئين عراقيين، وأفغان، في حين لم يرد أي طلب من لاجئين سوريين.

وتشير التوقعات إلى أن عدد اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا خلال عام 2018 سينخفض إلى 200 ألف لاجئ، بينما كان العدد العام الجاري 280 ألف لاجئ، واقترب عام 2016 من 900 ألف لاجئ.

وكانت ألمانيا شهدت موجة لجوء غير مسبوقة، حيث وصل إلى أراضيها أكثر من 1، 2 مليون لاجئ منذ عام 2015.

وأفادت الشرطة الاتحادية أنه تم إبعاد ما لا يقل عن 2، 190 شخصًا خلال العام الحالي، بينما بلغ العدد حتى شهر تشرين الثاني العام الماضي 25375 شخصًا.

مقالات متعلقة

  1. ألمانيا.. تراجع أعداد اللاجئين الراغبين بالعودة طوعًا لأوطانهم
  2. مسؤول ألماني ينتقد المكافآت المقدمة للاجئين العائدين طوعًا
  3. تراجع في عدد اللاجئين القادمين لألمانيا هذا العام
  4. ألمانيا: أعداد اللاجئين تتناقص وسجلنا 16 ألفًا في نيسان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة