× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة طفل سوري متجمدًا من البرد على الحدود السورية- اللبنانية

لاجئون سوريون يعاينون آثار حريق في مخيمات بر الياس في البقاع اللبناني - 4 تموز 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

توفي طفل سوري متجمدًا من البرد على الحدود السورية- اللبنانية أثناء محاولته الدخول مع عائلته إلى لبنان بصورة غير شرعية.

وذكر الموقع الرسمي لبلدية مجدل عنجر اليوم، الاثنين 25 كانون الأول، أن الطفل توفي متجمدًا من البرد في جبل المصنع، وتم إنقاذ آخرين أحدهم مازال في حالة خطرة.

وأوضح أن حالة الوفاة جاءت أثناء تهريبهم إلى الأراضي اللبنانية، وتخلي المهرّب عنهم وسط الجبل.

وتتكرر عمليات التهريب إلى داخل الأراضي اللبنانية، وتشمل نساءً وأطفال يضطرون إلى سلوك طرق وعرة في ظل ظروف مناخية قاسية، ما يؤدي إلى وفاة العديد منهم.

في حين يقع العشرات منهم في قبضة دوريات الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية.

وحصلت عنب بلدي على صورة الطفل المتوفى بسبب البرد، إلا أنها تعتذر عن عدم نشرها.

واستقبلت لبنان قرابة مليوني لاجئ سوري، وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مطلع العام الجاري، إنّ عدد السوريين المسجلين في قوائمها داخل لبنان تراجع من مليون ومئتي ألف، إلى أقل من مليون.

وأكدت أنها تشطب أسماء السوريين الذين تفقد إمكانية التواصل معهم لفترة طويلة.

وليست المرة الأولى التي تشهد فيها لبنان حوادث مقتل سوريين، ففي آذار 2015 عثرت السلطات اللبنانية على جثة الطفل السوري علي وليد حلوم بجانب النهر في بلدة الكويخات بمنطقة عكار أيضًا، واختلفت الروايات التي أدت لمقتله.

كما توفي أطفال سوريون حرقًا في المخيمات المنتشرة في لبنان.

مقالات متعلقة

  1. جثث سورية متجمدة على طريق التهريب بين سوريا ولبنان
  2. طفل سوري عمره 4 أشهر توفي "متجمدًا" جنوب تركيا
  3. لبنان.. ارتفاع عدد الجثث السورية المتجمدة من البرد إلى 15
  4. برودة الطقس تودي بحياة أطفال في مخيمات الشمال السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة