× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“التايمز”: تركيا مقصد مئات من عناصر تنظيم “الدولة” البريطانيين

ع ع ع

ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية أن مئات البريطانيين الملتحقين بتنظيم “الدولة الإسلامية”، يختبئون في تركيا، وسط مخاوف من عودتهم إلى أوروبا لشن هجمات.

وقدرت الصحيفة، اليوم الأربعاء 27 كانون الأول، أعداد عناصر التنظيم الموجودين في تركيا بحوالي 300 بريطاني، جاءوا إلى تركيا من الرقة في سوريا والموصل في العراق، بعد طرد تنظيم “الدولة” منهما.

وأكدت ضابطة مخابرات كردية سورية تتعاون مع الأجهزة الغربية، تدعى سيوان شاليل، أن عناصر تنظيم “الدولة” هربوا من سوريا بعد تراجع التنظيم على الأرض.

وأوضحت شاليل أن مقاتلي تنظيم “الدولة” من الفرنسيين، يوجدون حاليًا في السجن، بينما تمكن أغلب البريطانيين منهم من الهروب، بحسب قولها.

وغادر من بريطانيا، بحسب “التايمز”، حوالي 850 شخصًا للالتحاق بتنظيم “الدولة”، عاد حوالي نصفهم إلى البلاد، بينما تأكد مقتل 130 منهم في العراق وسوريا.

وحذرت مصادر أمنية بريطانية مؤخرًا، من احتمال عودة “متشددين” إلى البلاد، وشنهم هجمات “إرهابية” فيها.

ووفقًا للصحيفة، فإن العلاقات بين تركيا والمخابرات الغربية تحسنت خصوصًا في السنوات الثلاث الأخيرة، وهو ما يتيح تعاونًا أفضل في مجال “محاربة الإرهاب”، لا سيما أن أغلب البريطانيين قد التحقوا بالتنظيم عن طريق الحدود التركية.

وأشارت مصادر أمنية بريطانية إلى صعوبة مغادرة تركيا والوصول إلى بريطانيا في ظل نشر السلطات تقنيات سرية لتعقب “المتطرفين”.

وعلى الرغم من أن ثلاثًا فقط من أصل 40 من الهجمات في أوروبا، منذ عام 2015، كان منفذوها من عناصر التنظيم العائدين من سوريا والعراق، إلا أن تلك الهجمات تسببت بأكثر من نصف الوفيات.

وسبق أن حذرت تركيا، في أوائل الشهر الحالي، من أن المئات من عناصر تنظيم “الدولة”، استغلوا صفقة مع قوات “سوريا الديمقراطية” للهروب من سوريا عبر تركيا باتجاه أوروبا لشن هجمات.

مقالات متعلقة

  1. "التايمز": تركيا تحذر أوروبا من موجة هجمات إرهابية قادمة إليها
  2. بريطانيا تسعى لـ "سحق" تنظيم "الدولة"
  3. تركيا تعتقل 24 شخصًا بينهم سوري بتهمة التعامل مع تنظيم "الدولة"
  4. تركيا تعتقل 12 مشتبهًا بانتمائهم لتنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة