× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا مدنيون في الغوطة.. والقصف مستمر

القصف على حرستا في الغوطة الشرقية - 16 تشرين الثاني 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون، جراء استمرار قصف قوات الأسد لمدن وبلدات الغوطة الشرقية لدمشق.

وقال مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، الثلاثاء 2 كانون الثاني، إن القصف أدى إلى مقتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم طفلان وامرأة، وذلك نتيجة لغارة جوية نفذتها طائرة حربية على مدينة حرستا، إضافةً لمقتل مدني في مدينة عربين وآخر في دوما، وسقوط عدد من الجرحى، ودمار لحق بالأبنية السكنية.

فيما قالت وسائل إعلام النظام إن “سلاح الجو الحربي يستمر بضرب مواقع التنظيمات المسلحة في حرستا ومحيطها”، بحسب توصيفها.

وتستمر المواجهات العسكرية بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في محيط إدارة المركبات في حرستا، وسط الحديث عن عشرات القتلى، وثقتهم مصادر موالية للنظام السوري.

وتتزامن المواجهات مع قصف جوي مكثف من الطيران الحربي التابع لقوات الأسد على معظم مدن وبلدات الغوطة.

وتمكنت المعارضة السورية من السيطرة على أحياء واسعة شرق الطريق الدولي، وحاصرت إدارة المركبات العامة في حرستا، كما شنّت هجومًا آخر على بناء محافظة ريف دمشق يوم أمس، دون أنباء عن السيطرة عليه.

وارتفع عدد الغارات الجوية التي استهدفت مناطق الغوطة الشرقية ليصل إلى 25 غارة جوية، بحسب الدفاع المدني في ريف دمشق.

وانضمت الغوطة الشرقية إلى مناطق “تخفيف التوتر”، المتفق عليها في محادثات أستانة بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، في تموز الماضي.

وتضمن الاتفاق فك الحصار عن الغوطة وإدخال المواد الأساسية، دون أي إعاقات أو ضرائب أو أتاوات، بالإضافة إلى إطلاق سراح الموقوفين والمعتقلين من الأطراف المعنية بهذا الاتفاق، لكن أيًا من ذلك لم يحدث حتى الآن.

مقالات متعلقة

  1. موت ودم.. ضحايا قصف الغوطة الشرقية
  2. ضحايا مدنيون في قصف استهدف مدينة دوما
  3. ضحايا من الأطفال بقصف لقوات الأسد على الغوطة الشرقية
  4. ضحايا في دمشق جراء قذيفة هاون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة