× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان لروحاني: تركيا تولي أهمية للاستقرار والسلم في إيران

لقاء يجمع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حس روحاني في طهران تشرين الأول 2017 (انترنت)

ع ع ع

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تولي أهمية للاستقرار والسلم الاجتماعي وعدم استخدام العنف الذي يولد فوضى في البلاد.

وخلال مكالمة هاتفية بين أردوغان ونظيره الإيراني حسن روحاني، الأربعاء 3 كانون الثاني، قال الأخير إنه يأمل أن تنتهي الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها إيران ضد الحكومة منذ أيام، حسبما نقلت وكالة “الأناضول”.

وتشهد الجمهورية الإيرانية احتجاجات شعبية، منذ الخميس 28 كانون الأول الماضي، ضد النظام الحاكم، بسبب تردي الأوضاع المعيشية وتدخل إيران في شؤون الدول الإقليمية الذي أفقر الشعب، خاصة سوريا واليمن، وفق ما ذكر المتظاهرون.

ووصلت حصيلة القتلى خلال الاحتجاجات إلى 22 قتيلًا، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي للبلاد، بينهم عنصر في الحرس الثوري الإيراني وعنصر من الشرطة، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف شخص من المحتجين.

وأثارت الاحتجاجات في الشارع الإيراني ردود فعل دولية مطالبة السلطة الحاكمة بعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين، والسماح لهم بالتعبير عن مطالبهم والنظر فيها.

فيما اعتبرت روسيا أن المظاهرات شأن داخلي إيراني، آملةً ألا تصل الأوضاع إلى سيناريو العنف وسفك الدماء، وأكدت أن أي تدخل في الشؤون الإيرانية لزعزعة الاستقرار في البلاد “غير مقبول”.

وكان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، على خامنئي، اتهم “أعداء” إيران بتحريض الشعب ضد الحكومة، وخص بالذكر الولايات المتحدة بعد تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها إنه “حان وقت التغيير في إيران”.

مقالات متعلقة

  1. مجلس الأمن ينقلب على واشنطن بشأن إيران
  2. أردوغان منتقدًا سياسة إيران "الفارسية": ندرّب جيشًا وطنيًا لسوريا
  3. أردوغان في باريس.. الملف السوري أولوية في النقاش
  4. برئاسة ترامب.. جلسة حول إيران في مجلس الأمن أواخر أيلول

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة