× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“درع القلمون” تنفي انشقاق عناصرها في إدارة المركبات

إدارة المركبات في حرستا بريف دمشق (أرشيف عنب بلدي)

إدارة المركبات في حرستا بريف دمشق (أرشيف عنب بلدي)

ع ع ع

نفت قوات “درع القلمون” أنباء انشقاق عناصر تابعين لها وتسهيلهم دخول المعارضة إلى مستشفى البشر في مدينة حرستا.

وقال بيان صادر عن القوات الرديفة للأسد، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت متأخر مساء أمس، الأربعاء 3 كانون الثاني، إن “درع القلمون” وحدة من وحدات الجيش تخضع للقوانين والأنظمة العسكرية وليس كما تروج صفحات “الإرهابيين”.

ووصف البيان الصفحات التي تناولت الأخبار بـ “الساذجة”، وأنها تسعى للشهرة عن طريق نشرها لتلك الأخبار.

وكانت صفحات موالية للنظام اتهمت عناصر المصالحات بـ “الخيانة والغدر”، بعد ورود أنباء بانشقاق مجموعة من قوات “درع القلمون” في حرستا، قبل أمس.

وتتألف القوات من أبناء مناطق شملتها التسويات بين النظام والمعارضة في وقت سابق، انضموا إليها بدلًا من مغادرة مناطقهم أو أجبروا على التطوع فيها.

وجاء في بيان “درع القلمون” أن “الاستهداف الإعلامي المركز الذي يستهدف القوات يندرج في إطار الحرب النفسية التي تستهدف الجيش وقواه الرديفة، وأنها جزء من الحملة الإرهابية المعادية لسوريا”، بحسب تعبير القوات.

وكان موالون وجهوا أصابع الاتهام لوزارة الدفاع والمصالحة الوطنية في حكومة النظام، معتبرين أنها تقصر في أداء واجبها.

وتأتي الاتهامات على خلفية حصار 350 عنصرًا من قوات الأسد في إدارة المركبات بعد هجوم المعارضة عليها.

مقالات متعلقة

  1. ميليشيا "درع القلمون" إلى حماة.. والهدف: مورك وطيبة الإمام (صور)
  2. شباب من التل جنّدوا في "درع القلمون" وقتلوا في ريف حماة
  3. "درع القلمون" ترسل تعزيزات إلى ريف حماة الشرقي
  4. مقتل مجموعة من "درع القلمون" بكمين للمعارضة شرق دمشق

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة