× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عبارة “الحل النهائي لأزمة اللاجئين” تذكر الأوروبيين بـ “النازيين”

رئيس كتلة المحافظين في البرلمان الأوروبي مانفرد فيبر (انترنت)

رئيس كتلة المحافظين في البرلمان الأوروبي مانفرد فيبر (انترنت)

ع ع ع

أعادت عبارة “الحل النهائي لأزمة اللاجئين”، التي طُرحت في البرلمان الأوروبي، السيناريو النازي إلى أذهان الأوروبيين، حين قالها رئيس كتلة المحافظين في البرلمان الأوروبي، مانفرد فيبر.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، السبت 6 كانون الثاني، بانتقادات عدة طالت المسؤول الأوروبي، معتبرين أنه استخدم وصفًا شبيهًا بذلك الذي استخدمه هتلر عام 1941 ضد اليهود، حين قال إنه “يتوجب وضع حل نهائي للمسألة اليهودية”، وتلا مقولته هذه مجازر عدة بحق اليهود.

وكان رئيس كتلة المحافظين في البرلمان الأوروبي، الألماني مانفرد فيبر، قال في الاجتماع الشتوي المغلق لحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي في بافاريا، أمس، إن “الموضوع الأساسي لكل أوروبا في عام 2018 هو الحل النهائي لمسألة اللاجئين”.

إلا أن فيبر نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي في “تويتر” برر فيها تصريحاته بأنها لا تحمل المعنى نفسه الذي فسره الناس، وكتب “بكل وضوح أقول إن التفسير المغلوط عمدًا لما صرحت به هو محض هراء ولم أقصد ذلك مطلقًا، بل ما قصدته هو أن هناك حاجة في عام 2018 لحل أوروبي مشترك فيما يخص مساعدة الناس المحتاجين”.

ومن المعروف تقرب المسؤول الألماني مانفرد فيبر من رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان المؤيد لتشديد إجراءات اللجوء إلى أوروبا، وإغلاق أبوابها بوجه اللاجئين.

وكان المسؤولان الأوروبيان عقدا اجتماعًا، أمس، لبحث أزمة اللاجئين، وقال خلاله أوربان إن “إرادة الشعب واضحة (…) إنهم لا يريدون أن يعيشوا تحت تهديد الإرهاب، وهم يريدون أن يكون هناك أمن كما يريدون أن يتم حماية الحدود”.

واستقبل الاتحاد الأوروبي، منذ عام 2015، ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق، ما دفع دول الاتحاد إلى تشديد الإجراءات على حدودها تحت دعوى تسلل “إرهابيين” بين اللاجئين.

مقالات متعلقة

  1. البرلمان الأوروبي يمنع وزيرًا للأسد من حضور مؤتمر حول سوريا
  2. مشروع قرار مجري ضد خطة إعادة توطين اللاجئين
  3. المفوضية الأوروبية تطالب بـ "طرق شرعية" للاجئين
  4. ثلاثة مقترحات تركية لحل أزمة اللاجئين تقضي بعودتهم من اليونان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة