× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محمد صلاح.. “فرعون” الكرة في إنكلترا

اللاعب المصري محمد صلاح في نادي ليفربول الإنجليزي (إنترنت)

اللاعب المصري محمد صلاح في نادي ليفربول الإنجليزي (إنترنت)

ع ع ع

تُوج المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنكليزي، بجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2017، وحصل على الجائزة خلال حفل أقامه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” في مدينة أكرا الغانية.

وحصد النجم المصري 625 نقطة، متفوقًا على منافسيه ساديو ماني، زميله في ليفربول الذي حلّ بالمركز الثاني بـ 507 نقطة، والمهاجم الغابوني بيير أوباميانج الثالث برصيد 311 نقطة.

وقال صلاح بعد استلامه الجائزة، الخميس 4 كانون الأول، “إنه شرف عظيم أن أرشح وأكون مع لاعبين عظيمين مثل ماني وأوباميانج”.

وتعد هذه المرة الأولى التي ينال فيها لاعب مصري جائزة الأفضل بإفريقيا “للكاف”.

الفرعون” المصري في الملاعب العالمية

عاد محمد صلاح إلى الدوري الإنكليزي من بوابة ليفربول، قادمًا من روما الإيطالي، بعد أن لعب في صفوف تشيلسي موسم 2014-2015، وأصبح “مومو” كما يصفه جماهير “الأنفلد” أحد معشوقي جماهير “الريدز” بعد أشهر قليلة من قدومه، على عكس مسيرته مع “البلوز”، الذي لم يجد فيه اللاعب مركزًا له في التشكيلة الأساسية، حيث شارك بـ 11 لقاء في مسابقتي الدوري والكأس وسجل هدفين فقط.

أحرز النجم المصري مع ليفربول 17 هدفًا في الدوري الإنكليزي، بالإضافة إلى خمس تمريرات حاسمة، ويحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري بعد هاري كين لاعب توتنهام.

وظهرت موهبة النجم المصري منذ أن كان ناشئًا في صفوف “المقاولون العرب”، ما دعا بازل السويسري إلى التعاقد معه موسم 2012، ولعب مع الفريق موسمين، ليتم اختياره من ضمن أفضل المواهب الشابة في القارة العجوز.

لفت الناشئ المصري انتباه نواد أوروبية، الأمر الذي دعا نادي ليفربول للتعاقد معه، إلا أن جوزيه مورينيو سبقه في حسم الصفقة وضم اللاعب لنادي تشلسي عام 2014.

وفي شتاء 2015 انتقل لنادي فيورينتينا الإيطالي بعد فشله في إيجاد مركز أساسي مع تشيلسي، وسجل مع ناديه الجديد تسعة أهداف وصنع أربعة خلال 26 مواجهة خاضها مع “الفيولا”.

وخطف نادي روما الإيطالي النجم المصري ليتألق معه خلال عام ونصف، سجل خلالها 34 هدفًا قبل أن يخطفه ليفربول الإنكليزي ويعود إلى الدوري الممتاز.

سانتا” كلوز الكرة المصرية

نظرًا لما حققه صلاح مع منتخب بلاده دفع الكثيرين إلى تسميته بـ “سانتا كلوز”، الذي لم يبخل على بلاده بتألقه، فقاد المنتخب المصري خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 المقام في روسيا، بعد غياب دام لـ 28 عامًا، إذ سجل خمسة أهداف وصنع هدفين، وأصبح من خلال تألقه في التصفيات ظاهرة مصر الجديدة، بعد أن التفتت الجماهير المصرية إليه.

ولد “فرعون” الكرة المصرية، في حزيران 1992، في مدينة بسيون المصرية، ولعب بعمر 16 عامًا في نادي “المقاولون العرب”.

صلاح، الذي جمع قلوب الجمهور المصري والجماهير العربية إلى جانب لاعبين آخرين، كمحرز وابن عطية وغيرهم، أصبح الشغل الشاغل لجمهوره، فلا تمر مناسبة يحتاج فيها اللاعب فيها للتصويت حتى تتسابق الجماهير، وغالبًا ما تنتهي النتيجة لصالحه.

فاز نجم ليفربول بالتصويت الذي أجراه موقع “جول” العالمي برعاية FIFA18 لأفضل جناح أيمن في العالم، بحسب تقييم الزوار.

وحاز النجم المصري على ما يقارب 15 ألف صوت، أي ما يعادل 91% من مجموع الأصوات، النسبة الأكبر منها (13 ألف صوتًا)، قادمة من مصر، متفوقًا على ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم، خمس مرات، والذي لم يصمد أمام الشعبية الجارفة لصلاح في الوطن العربي، فاكتفى بـ 6% من الأصوات.

ما حققه صلاح في 2017

  • حقق صلاح في عام 2017 عدة إنجازات، بداية مع نادي روما الذي سجل معه عشرة أهداف وتسع تمريرات حاسمة في 20 مناسبة شارك بها.
  • صفقة انتقاله إلى نادي ليفربول تعتبر الأغلى في تاريخ “الريدز” وقتها، وبلغت 42 مليون يورو، وسجل في مباراته الأولى أمام واتفورد في الدوري الإنكليزي الممتاز.
  • أصبح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل تسعة أهداف في أول 12 مباراة له في البريميرليج، متخطيًا رقم روبي فاولر، الذي سجل ثمانية أهداف.
  • فاز بجائزة لاعب الشهر مع ليفربول ثلاث مرات وجائزة هدف الشهر ثلاث مرات أيضًا.
  • كما فاز بجائزة لاعب الجولة في دوري أبطال أوروبا مرتين.
  • شارك في كل هدف سجله المنتخب المصري خلال تصفيات كأس العالم، باستثناء المباراة الأخيرة، وتصدر قائمة هدافي تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم برصيد خمسة أهداف.
  • بالإضافة لحصوله على جائزة أفضل لاعب عربي، وجائزة هيئة الإذاعة البريطانية لأفضل لاعب إفريقي في 2017، وجائزة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لأفضل لاعب إفريقي في 2017 أيضًا.

حظوظ صلاح في 2018

أحرج اللاعب المصري مهاجم توتنهام الإنكليزي هاري كين، ولحق به في ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي، بعد أن سجل هدفين في مباراة فريقه ليفربول مع ليستر سيتي.

ورغم أن كين يعتبر ظاهرة في الدوري الإنكليزي بتسجيله أكبر رقم من الهاتريك في الدوري، إلا أنه لا يبتعد عن صلاح إلى بفارق هدف واحد، وفي حال تصدر ترتيب الهدافين سيكون صلاح أول لاعب مصري يتصدر قائمة هدافي الدوري.

صلاح، الذي سيقود منتخب بلاده في كأس العالم 2018 في روسيا، سيفتح له سجلًا جديدًا مع المنتخب، فالجمهور المصري يعول عليه لقيادة المنتخب بعيدًا في أدوار الكأس.

كما سيشارك مع فريقه في الدور الـ 16 من دوري أبطال أوربا وسيواجه مع فريقه نادي بورتو البرتغال.

ويُعتبر صلاح اللاعب المصري الأكثر مشاركة في أبطال أوربا متفوقًا على حسام ميدو.

ليفربول صاحب حظوظ كبيرة في التأهل إلى الدور ربع النهائي من دوري الأبطال كون النادي لم يخسر أي مباراة في دوري المجموعات.

وأشارت تقارير إلى اهتمام نادي ريال مدريد الإسباني باللاعب المصري، وسيجني النادي الملكي فوائد عدة، إن تمت الصفقة، كونه صاحب إمكانيات كبيرة في صنع اللعب، بالإضافة للإصابات المتكررة للاعب الويلزي غاريث بيل.

مقالات متعلقة

  1. صلاح في طريقه إلى ليفربول بعد نجاحه طبيًا
  2. صلاح يواصل تحطيم الأرقام القياسية في الدوري الإنكليزي
  3. صلاح ينافس العمرين السوريين على "أفضل لاعب عربي 2017"
  4. صلاح الأفضل عربيًا بفارق كبير عن خربين والسومة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة