× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

نازحو مخيم “طويحينة” بريف الطبقة يناشدون لإنقاذهم

أوضاع النازحين في مخيم طويحينة شرقي مدينة الطبقة - 10 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

ناشد نازحون سوريون في مخيم “طويحينة” الواقع شرقي مدينة الطبقة المنظمات الإنسانية والإغاثية لإنقاذهم من تردي الوضع الإنساني داخل المخيم.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الحسكة اليوم، الأربعاء 10 كانون الثاني، أن أهالي المخيم يعانون من أوضاعٍ إنسانية “مأساوية” في ظل دخول فصل الشتاء وهطول الأمطار.

وتعمل في المنطقة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي سيطرت على مدينة الطبقة وسد الفرات المحاذي لها، في أيار الماضي، بعد معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” دامت أشهر.

وأعلنت “قسد” يومها أنها ستسلم إدارة المدينة وريفها إلى مجلس مدني، لإدارة الأمور إلى جانب “قوى الأمن الداخلي” التابعة لها، بعد تأمين المدينة بشكل كامل من الألغام ومخلفات العمليات.

وأضافت المراسلة أن بعض القاطنين في المخيم لا يملكون الخيم وهم يفترشون الأراضي، في ظل الإهمال الذي يعانونه من قبل المنظمات الإنسانية والاغاثية.

وتابعت بأن منظمة “التدخل المبكر” الإنسانية العاملة في الشمال السوري، تعمل حاليًا على دراسة يتم من خلالها نقل المخيم إلى منطقة أخرى، لأن المكان الحالي غير صالح للسكن، خصوصًا بعد تردي الوضع الإنساني.

وعلمت عنب بلدي من مصادر أهلية في المخيم أن القاطنين داخله لجأوا إلى قطع الأشجار من الغابة الحراجية المجاورة، وجمع مواد البلاستيك ليحصلوا على قليل من الدفء.

وأنشئ المخيم قبل حوالي العام لاستقبال النازحين السوريين من المناطق التي شهدت معارك بين تنظيم “الدولة” من جهة وقوات الأسد و”قسد” من جهة أخرى.

ويقدر عدد النازحين القاطنين في هذا المخيم بـ 15 ألف نازح، قدموا إليه من مناطق مختلفة شرقي سوريا.

مقالات متعلقة

  1. جولة لعنب بلدي في سدّ الفرات قرب مدينة الطبقة
  2. جولة عنب بلدي في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي
  3. هل تعرف البحيرة الواسعة في مدينة الطبقة بالرقة؟
  4. "قسد" تصادر منازل في مدينة الطبقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة