× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك” يختبر قسمًا خاصًا بالأخبار المحلية

تعهد الشركة بحذف التطبيقات اخطيرة وإبلاغ المتضررين فورًا (انترنت)

تعهد الشركة بحذف التطبيقات اخطيرة وإبلاغ المتضررين فورًا (انترنت)

ع ع ع

تسعى شركة “فيس بوك” إلى تسهيل وصول المستخدمين للأخبار المحلية المحيطة بهم، والتي جرى نشرها خلال 24 ساعة فقط.

وتختبر الشركة قسمًا جديدًا في تطبيقها يحمل اسم “Today In” (في اليوم)، في ست ولايات أمريكية فقط، وفق ترجمة عنب بلدي لخبر نقله موقع “recode”، في 10 كانون الثاني 2018.

ويشمل القسم إعلانات وتحديثات الطوارئ التي قد تنشرها السلطات المحلية، ويتولى اختيارها محررون من “فيس بوك”.

وتولي الشركة اهتمامًا بفحص المحتوى قبل عرضه حرصًا على الحد من انتشار الأخبار الكاذبة، وهو ما سيخضع لمراقبة بشرية بالإضافة لبعض البرمجيات المعتمدة على الذكاء الاصطناعي.

ويندرج القسم الجديد ضمن مبادرة مشروع الصحافة في “فيس بوك”، والتي أطلقها الموقع بعد الانتخابات الأمريكية عام 2016، بسبب اتهامات لمواقع التواصل الاجتماعي، بتسهيل نشر الأخبار الكاذبة التي ساعدت دونالد ترامب بالفوز.

وكان مؤسس الموقع ومديره التنفيذي، مارك زوكربيرغ، حدد في وقت سابق من الشهر الجاري، المصاعب التي تواجه “فيس بوك”، والمتمثلة بانتشار خطاب الكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال هذه المنصة من قبل روسيا ودول أخرى لنشر أخبار مثيرة للانقسام، فضلًا عن انتقادات للموقع بكونه يشكل بيئة مناسبة لإضاعة الوقت.

وتعهّد زوكربيرغ بالتركيز على إصلاح تلك المسائل المهمة، معتبرًا هذه المهمة تحديًا شخصيًا له عام 2018.

وأوضح زوكربيرغ أن الشركة تقوم حاليًا باتخاذ الكثير من الإجراءات من أجل فرض سياساتها، ومنع إساءة استخدام أدواتها، لافتًا إلى أنهم لن يتمكنوا من منع جميع الأخطاء والإساءات.

ويصل عدد مستخدمي “فيس بوك” حول العالم إلى ملياري مستخدم، منهم 1.23 مليار شخص يستخدمون الشبكة الاجتماعية كل يوم، وأكثر من 1.15 مليار يسجلون دخولهم من أجهزة المحمول.

مقالات متعلقة

  1. ميزات جديدة في "فيس بوك" و"إنستغرام" للحد من الإدمان
  2. "فيس بوك" تختبر ميزة التعليقات "السرية" التي يراها البعض
  3. "فيس بوك" تطلق شبكة تواصل "WorkPlace" للشركات
  4. "فيس بوك" تطلق خدمة البث المباشر للمحتوى الصوتي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة