× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

خطة أممية لتلبية احتياجات 13 مليون شخص داخل سوريا

مارك لوكوك مدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (انترنت)

مارك لوكوك مدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (انترنت)

ع ع ع

وضعت منظمة الأمم المتحدة الصيغة النهائية لخطتها في سوريا لعام 2018 الجاري، بـ 3.5 مليار دولار لتلبية احتياجات أكثر من 13 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا.

وفي ختام زيارته التي بدأت قبل أيام إلى سوريا، أعرب منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، اليوم الجمعة 12 كانون الثاني، عن قلقه إزاء مصير السكان والمحاصرين في ظروفٍ مروعة في الغوطة الشرقية لدمشق وجميع أنحاء شمالي وشرقي سوريا.

كما اجتمع لوكوك مع أعضاء في حكومة النظام السوري، وقال “آمل في أن تسفر هذه الاجتماعات قريبًا عن عدد من التطورات الإيجابية التي تمكن الأمم المتحدة من مواصلة تحسين جهود الإغاثة هذا العام في سوريا”.

وأثناء زيارته إلى سوريا قام المسؤول الأممي بجولة في أحياء مدينة حمص التي تعرضت لقصف عنيف من قبل قوات الأسد والميلشيات المساندة لها أثناء سيطرة المعارضة السورية عليها سابقًا، وقال “رأيت الدمار الرهيب الناجم عن الصراع في حمص”.

وتعتبر زيارة المسؤول الأممي إلى سوريا الأولى من نوعها بعد آخر زيارة لمسؤول الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والتي جرت في كانون الأول 2015.

وبحسب لوكوك، يوجد في سوريا أكثر من 13 مليون شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية والخدمات الأساسية، كما يعيس حوالي 69% من السكان في فقرٍ مدقع، ويحتاج الملايين إلى الغذاء والدواء والمياه النظيفة والمأوى وغيرها.

وطالب بتسيير “ثلاث أو أربع” قوافل اسبوعية لنقل المساعدات لنحو 2.5 مليون شخص في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها.

وطُرحت قضية تدهور الحالة الإنسانية في سوريا على طاولة الأمم المتحدة بشكل مكثف، في الآونة الأخيرة، بسبب ما تشهده مناطق عدة ومنها، غوطة دمشق الشرقية والرقة ودير الزور وإدلب، من تدهور أوضاع المدنيين.

مقالات متعلقة

  1. الأمم المتحدة: 6.3 مليون مواطن داخل سوريا بحاجة لإعادة توطين
  2. فرنسا تخصص 50 مليون يورو كمساعدات إنسانية لسوريا
  3. جلسة في مجلس الأمن بشأن أطفال سوريا
  4. مساعدات أمريكية إضافية لسوريا بنحو 700 مليون دولار

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة