× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

روسيا تشطب ديونًا لسوريا بنحو عشرة مليارات دولار

تعبيرية (روسيا اليوم)

ع ع ع

شطبت روسيا ديونًا لسوريا بقيمة 9.8 مليار دولار أمريكي، مقابل إبرام صفقات في مجالات عدة كالنفط والغاز والبناء على الأراضي السورية.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” الروسية اليوم، الجمعة 12 كانون الثاني، أن أغلب هذه الديون تعود إلى الحقبة السوفياتية، ومنحت تحديدًا في الفترة ما بين منتصف الخمسينيات والعام 1991.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري روغوزين، أعلن منتصف كانون الأول الماضي، أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي ستعمل في قطاع الطاقة السورية، وأضاف أن “بلاده دون غيرها، ستساعد سوريا في إعادة بناء منشآت الطاقة بها”.

المسؤول الروسي قال “قطاع الأعمال الروسي في سوريا يعد كل روبل، لأننا لا يجب أن نفكر في مصلحة البلدان الأخرى فقط، حتى لو كانوا من الأقرباء والأصدقاء، ولكننا يجب أن نفكر الآن كيف نكسب الأموال لميزانياتنا، لمواطنينا والناس والذين ينتظرون أيضًا أي مكاسب من العمل الكبير لروسيا في سوريا”.

كما أعلن وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري، علي غانم، مطلع كانون الثاني الجاري، توقيع عدد من مذكرات التفاهم الاستثمارية مع روسيا، منها استثمار خامات الفوسفات والسجيل الزيتي والبازلت.

واعتبر محللون أن روسيا بدأت بالبحث عن ثمن تدخلها ودعهما في سوريا، من خلال السيطرة على الثروات الباطنية.

وفي تعليقه على شطب الديون قال نائب وزير المالية الروسي، سيرغي ستورشاك، إن الحكومات في العالم تمنح قروضًا لدول من أجل الحصول على امتيازات، كشروط تفضيلية لمنتجاتها أو لمستثمريها في البلاد المقترضة.

وأضاف أن هذه الديون نتج معظمها عن توريد أسلحة ومعدات دفاعية.

وإلى جانب سوريا شطبت روسيا ديونًا للعراق بقيمة 21.5، وللجزائر بقيمة 4.7 مليار دولار، إلى جانب حوالي 105 مليارات دولار لدولٍ أخرى.

مقالات متعلقة

  1. خطة لإنتاج 200 ألف برميل نفط في سوريا عام 2019
  2. خارطة طريق روسية لتشغيل حقول الطاقة في سوريا
  3. 120 رجل أعمال يشاركون في منتدى اقتصادي روسي- سوري
  4. اتفاقية بين روسيا وسوريا في مجالات الطاقة والثروة المعدنية