× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“بيت حدد” و”الخائفون” من سوريا.. في القائمة الطويلة لـ “البوكر”

روايتان سوريتان في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" (عنب بلدي)

روايتان سوريتان في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية "بوكر" (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية “بوكر” عن القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة المخصصة لعام 2018.

وتضم القائمة 16 رواية، ينتمي كتّابها إلى عشر دول عربية، وبينهم سوريان اثنان، وبحضور طاغٍ للأسماء الفلسطينية، وفق ما نشره موقع الـ “بوكر” الرسمي، اليوم 17 كانون الثاني 2018.

وترشح الكاتب السوري فادي عزام، عن روايته “بيت حدد”، وهو ثاني دخول له إلى القائمة الطويلة، والكاتبة السورية ديمة ونوس، عن روايتها “الخائفون”، وهو أول دخول لها للقائمة.

ويتناول عزام في “بيت حدد”، قضايا تتعلق بازدواجية الشخصية بين العلمانية والتدين، وعلاقة السوريين بتاريخهم، والظروف الحالية المرافقة للثورة، وتتنقل شخصيات روايته بين دمشق وريفها، وشمالي سوريا.

بينما تقدّم ونوس في “الخائفون”، صورًا عن التداخلات العائلية بين السنّة والعلويين في سوريا، وتعود بعض شخصياتها إلى ما عاشته حماة عام 1982، وتحاول من خلال زيارة الشخصيات لعيادة طبيب نفسي، أن تقدم تفسيرًا لبعض مما نراه اليوم من وحشية في البلاد.

وعلّق رئيس لجنة تحكيم الجائزة، إبراهيم السعافين، على الروايات المرشحة، أنها تناولت قضية الهوية، التحديات السياسية والثقافية والإنسانية، التي يواجهها المجتمع العربي، وبأساليب متنوعة بين الواقعية والغرائبية والعجائبية والتاريخية والاجتماعية.

ومن المنتظر الإعلان عن القائمة القصيرة في شباط المقبل، ثم الإعلان عن اسم الفائز في نيسان، لتختتم بذلك الدورة الحادية عشرة للجائزة.

وتسعى جائزة الـ”بوكر” إلى الترويج للرواية العربية على مستوى العالم، وتمول ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنكليزية، وباتت اليوم الجائزة الأشهر في مجال الرواية بالعالم العربي.

مقالات متعلقة

  1. رواية سورية في القائمة القصيرة للـ"بوكر"
  2. روايتان سوريتان ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
  3. خمس روايات سوريّة رُشّحت لـ "بوكر"
  4. "البوكر" العربية تطرح قائمتها الطويلة.. ضمنها رواية سورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة