× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“مايكروسوفت” تبتكر تقنية تحوّل النصوص إلى صور

طريقة تطور رسم النص باستخدام برمجية "مايكروسوفت" الجديدة (microsoft)

طريقة تطور رسم النص باستخدام برمجية "مايكروسوفت" الجديدة (microsoft)

ع ع ع

كشفت شركة “مايكروسوفت” عن برمجية تعمل على الذكاء الاصطناعي، يمكنها تحويل النصوص التي يكتبها المستخدمون إلى صور.

وبإمكان البرمجية التي تحمل اسم “drawing bot”، تقوم برسم النص بجميع تفاصيله المذكورة، دون الاستعانة بصور حقيقية، بالاعتماد على “الخيال الاصطناعي”، وفق ترجمة عنب بلدي، لما ورد على المدونة الرسمية لـ”مايكروسوفت”، في 18 كانون الثاني.

وفي حال كتب المستخدم في محرك بحث “بينغ”، كلمة عصفور مثلًا، فإن البرمجية ستقوم برسم صورة له، لكن هذا العصفور قد لا يكون موجودًا في الواقع، فهي تجسيد لخيال الكمبيوتر عن العصافير، وفق مدير البحوث في مركز تكنولوجيا التعلم العميق في مختبر أبحاث “مايكروسوفت”، شياو دونغ هو.

وتقوم التكنولوجيا الجديدة بإضافة بعض التفاصيل الغائبة عن النص، لإضفاء مظهر حقيقي على الصورة التي ترسمها قدر الإمكان، ففي حال كتب المستخدم كلمة عصفور فقط، فإن البرمجية ستقوم برسمه واقفًا على غصن شجرة، حيث يجب أن يكون.

وتعتمد التقنية الجديدة على آليتين للعمل، واحدة تقوم بتحويل النص إلى صورة، والثانية تقوم بالتأكد من مطابقة الرسم بعد إنجازه مع النص، وهي مسؤولة عن تطوير التكنولوجيا مع مرور الوقت.

ويعمل خبراء “مايكروسوفت” حاليًا على تدريب البرمجية الجديدة على رسم النصوص الأكثر تعقيدًا، مثل تلك التي تحتوي على تفاصيل تتعلق بالألوان وغيرها.

ويحاول العلماء تقليد تقنية الإنسان المتبعة في الانتباه إلى التفاصيل، عبر جعل البرمجية الجديدة تقوم برسم كل كلمة على حدة، ثم تتأكد من مطابقة النص للنتيجة التي توصلت إليها.

ويشهد الذكاء الاصطناعي تطورًا لافتًا على مستوى العالم مؤخرًا، ويأمل العلماء بتوظيفه في خدمة الإنسان بشتى مجالات الحياة.

مقالات متعلقة

  1. مايكروسوفت تتجسس علينا من “نوافذ” ويندوز
  2. "مايكروسوفت" تعتدي على خصوصيتك عبر "ويندوز 10"
  3. "سكايب" تضيف "فلاتر" لتعديل الصور قبل مشاركتها
  4. بينها "فيسبوك" و"واتساب".. برمجية تسرب بيانات أكثر من 40 تطبيق "أندرويد"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة