× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لبنان.. ارتفاع عدد الجثث السورية المتجمدة من البرد إلى 15

السلطات اللبنانية تعثر على جثث تعود للاجئين سوريين على الحدود اللبنانية السورية- 19 كانون الثاني ( انترنت)

السلطات اللبنانية تعثر على جثث تعود للاجئين سوريين على الحدود اللبنانية السورية- 19 كانون الثاني ( انترنت)

ع ع ع

عثرت السلطات اللبنانية على المزيد من الجثث المتجمدة من البرد والتي قالت إنها تعود لسوريين حاولوا التسلل عبر الحدود السورية- اللبنانية.

ووفق ما نقل مراسل الأناضول، السبت 20 كانون الثاني، فإن عدد الضحايا ارتفع خلال الـ 24 ساعة الماضية إلى 15 شخصًا متأثرين بانخفاض درجات الحرارة والعواصف الثلجية التي تشهدها المنطقة الحدودية بين البلدين.

وكان حادثة العثور على جثث متجمد تعود للاجئين سوريين أثارت الرأي العام اللبنلني والعربي، أمس، بعد عثور الأمن العام اللبناني على ست جثث قال إنها تعود لسوريين حاولوا التسلل عبر الحدود السورية- اللبنانية عند نقطة المصنع، ليرتفع العدد بعدها إلى تسعة ثم 15، بينهم نساء وأطفال.

وألقت تقارير إعلامية لبنانية اللوم على المهربين الذين خدعوا السوريين دون تنبيههم إلى أن المنطقة تتعرض لعواصف ثلجية، إلا أنه لم يثبت حتى الآن تورط مهربين في الحادثة، ومن المرجح أن تكون فردية.

وتتكرر عمليات التهريب إلى داخل الأراضي اللبنانية، وتشمل نساءً وأطفالًا يضطرون إلى سلوك طرق وعرة في ظل ظروف مناخية قاسية، ما يؤدي إلى وفاة العديد منهم.

في حين يقع العشرات منهم في قبضة دوريات الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية.

واستقبل لبنان قرابة مليون لاجئ سوري، وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مطلع العام الجاري، إنّ عدد السوريين المسجلين في قوائمها داخل لبنان تراجع من مليون ومئتي ألف، إلى أقل من مليون، بعد عودة بعضهم إلى المناطق الآمنة في سوريا، فيما أعيد توطين البعض في دول أوروبية.

وأكدت المفوضية أنها تشطب أسماء السوريين الذين تفقد إمكانية التواصل معهم لفترة طويلة.

مقالات متعلقة

  1. جثث سورية متجمدة على طريق التهريب بين سوريا ولبنان
  2. إقرار قانون منع تهريب الأشخاص في سوريا
  3. لبنان.. 500 لاجئ سوري يعودون "طوعًا" إلى سوريا اليوم
  4. وفاة طفل سوري متجمدًا من البرد على الحدود السورية- اللبنانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة