× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الجيش الحر” يعلن السيطرة على أول قرية في عفرين

عناصر من "الجيش الحر" أثناء تقدمهم البري إلى منطقة عفرين - 21 كانون الثاني 2017 (TRT)

عناصر من "الجيش الحر" أثناء تقدمهم البري إلى منطقة عفرين - 21 كانون الثاني 2017 (TRT)

ع ع ع

أعلنت فصائل “الجيش الحر” السيطرة على أول قرية تتبع لمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي، بعد ساعات من بدء الهجوم البري على الأرض.

وفي بيان نشرته غرفة عمليات “غصن الزيتون” اليوم، الأحد 21 كانون الثاني، قالت إنها سيطرت على قرية شنكال الواقعة على محور راجو، بعد معارك ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تسيطر على المنطقة.

ونفت الوحدات (YPG) منذ ساعات دخول الجيش التركي إلى عفرين، وسط مواجهات عسكرية فاشلة من جانب القوات المهاجمة، بحسب ما قالت لوكالة “رويترز”.

وأعلن وزير الخارجية التركي، بن علي يلدريم، أن الجيش التركي دخل بريًا نحو عفرين في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت تركيا (العاشرة بتوقيت دمشق)، إلى جانب فصائل “الجيش الحر”.

وأضاف أن الجيش التركي ليس لديه جرحى حتى الآن، مؤكدًا أن عملية “غصن الزيتون” تهدف إلى إنشاء منطقة آمنة بعمق 30 كيلومترًا، وستتم على مراحل.

وأطلقت تركيا العملية العسكرية، مساء أمس، وبدأت باستهداف مواقع “الوحدات” في المنطقة، والتي تعتبرها “إرهابية”، بالمدفعية الثقيلة والغارات الجوية.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية المتعلقة بعفرين تقع قرية سنكال في أقصى الزاوية الشمالية الغربية من عفرين، وتبعد عن الحدود التركية كيلومترين فقط.

ويحيط بها عدة قرى أبرزها: بندرك، كوسانلي، عربلي، تيه كوي.

وقال النقيب أنس حجي، القيادي في “الفرقة التاسعة” في حديث إلى عنب بلدي إن الفصائل بدأت بالتحرك برًا نحو المدينة في الساعات الأولى من صباح اليوم.

ووفق حجي فإن محاور العمل ستكون من ثلاث جهات حاليًا: جنديرس، ومن منطقة “بلبلة” التابعة لعفرين، إضافة إلى تحرك من مرعناز ومعرين قرب مدينة اعزاز.

وأضاف أن سير العمل العسكري “سيكون حسب الضرورة والأريحية والسياسة التي تفرضها علينا أرض الواقع”.

ولفت القيادي إلى أن الهجوم “لا يهدف إلى القصف المكثف أو الهجوم السريع، ولكن أهم ما سنعمل عليه الحفاظ على حماية المدنيين وحقن الدماء”.

خريطة السيطرة الميدانية لمنطقة عفرين شكالي حلب - 21 كانون الثاني 2018 (LM)

خريطة السيطرة الميدانية لمنطقة عفرين شكالي حلب – 21 كانون الثاني 2018 (LM)

مقالات متعلقة

  1. قريتان تفصلان "الجيش الحر" عن مركز عفرين (خريطة)
  2. "وحدات حماية الشعب" تدعو النظام السوري لدخول عفرين
  3. "الجيش الحر" يحقق تقدمًا غربي عفرين
  4. النظام و"الوحدات" يمنعان أهالي عفرين من العودة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة