× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فيينا: وقف إطلاق النار في الغوطة يبدأ تنفيذه اليوم

دمار ناتج عن غارة جوية على بلدة حمورية بالغوطة الشرقية ( عنب بلدي)

ع ع ع

توصلت المفاوضات في فيينا بين المعارضة وممثلي عن النظام السوري إلى اتفاق ينص على وقف اطلاق النار يبدأ تنفيذه من منتصف مساء اليوم، الجمعة 26 كانون الثاني، بحسب ما أوردت مصادر إعلامية.

وأكد المتحدث الرسمي في “فيلق الرحمن” وائل علوان لعنب بلدي وجود تواصل مع أعضاء الوفد.

وقال علوان إن الأمر قيد التشاور وليس هناك موافقة رسمية، ومازال هناك نقل عن طريق الوسطاء للمحددات والشروط.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية أنه سيتم التعميم على “القوات السورية” العاملة على جبهات الغوطة الشرقية وحرستا بوقف الأعمال القتالية اعتبارًا من منتصف الليلة.

وبحسب علوان، لم يعط “فيلق الرحمن” موقفه الرسمي بعد، وإنما قدم للوسطاء الشرط الأساسي الذي ينص على إدخال المساعدات بمدة أقصاها 48 ساعة، وإلا فلا يمكن الحديث عن هذا الاتفاق.

وقال المتحدث باسم “حركة أحرار الشام” في الغوطة، منذر فارس، لعنب بلدي، إنه لم يكن للحركة أي تواصل مع أحد بخصوص الهدنة أو وقف إطلاق النار، ونفى وجود مفاوضات مع النظام أو غيره من الأطراف.

وتوجهت المعارضة برئاسة نصر الحريري إلى فيينا، أمس، وترى أن جولة المفاوضات هناك “حساسة لأنها ستكشف مدى جدية جميع الأطراف المشاركة في العملية السياسية”، بحسب تصريحات نقلتها حسابات “هيئة التفاوض” في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، اجتمع أمس مع وفدي المعارضة والنظام، كل على حدة، دون الإعلان عن مضمون الاجتماعات.
وتعرضت الغوطة لهجوم تشنه قوات الأسد على حرستا والمنطقة الشرقية منها في المرج، منذ 30 كانون الأول 2017.
وقال مراسل عنب بلدي اليوم إن القصف مازال مستمرًا على مدن دوما وعربين.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتجاهل "اتفاق فيينا" وتواصل قصف الغوطة
  2. كيف ينظر أهالي دوما في الغوطة الشرقية إلى اتفاق وقف إطلاق النار
  3. اتفاق "تخفيف التوتر" في الغوطة يستثني حرستا
  4. هل تتوقع أن يصمد وقف إطلاق النار في رمضان؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة