× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تقول إنها اتفقت مع واشنطن على وقف تسليح “الوحدات الكردية”

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيكم قالن (إنترنت)

المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيكم قالن (إنترنت)

ع ع ع

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إنه اتفق مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، هربرت ماكماستر، على وقف تزويد الأحزاب الكردية بالسلاح شمالي سوريا.

وجاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها الطرفان في وقت متأخر أمس، الجمعة 26 كانون الثاني، ونشرت تفاصيلها وكالة “الأناضول” اليوم.

ولم يصدر تعليق رسمي من الجانب الأمريكي حول فحوى المكالمة الهاتفية، حتى الآن.

ووفقًا للأناضول فإن قالن حصل على تأكيد من الولايات المتحدة على عدم تزويدها “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) وذراعه العسكرية “وحدات حماية الشعب” (YPG) بالأسلحة، مع أخذ المخاوف الأمنية “المشروعة” لتركيا بالحسبان.

ويشير الموقف الأمريكي الرسمي من العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا على عفرين شمالي سوريا ضد المقاتلين الكرد إلى دعم أمريكي ضمني للعملية، رغم أن واشنطن هي الداعم الرئيسي للوحدات.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن تركيا أبلغت الولايات المتحدة قبل ضرباتها الجوية في سوريا ضد “الوحدات”، مشيرًا في تصريحات نقلتها “رويترز”، الاثنين الماضي، إلى أن واشنطن تتواصل مع أنقرة بشأن كيفية المضي قدمًا.

ويدعم التحالف الدولي، بقيادة واشنطن، “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تشكل “الوحدات” عمادها.

وقال ماتيس “تركيا لديها مخاوف أمنية مشروعة”، مشيرًا إلى أن أنقرة هي الحليف الوحيد في حلف شمال الأطلسي الذي لديه “تمرد” نشط داخل حدوده.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء الماضي، لبحث آخر التطورات الميدانية في عفرين شمالي سوريا.

إلا أن المكالمة نتج عنها بيانان متناقضان من قبل الخارجية الأمريكية ونظيرتها التركية، إذ أعلن البيت الأبيض أن ترامب طالب أنقرة بضرورة الحد من عملياتها العسكرية في سوريا، ناقلًا قلقه إزاء “العنف المتصاعد” في المنطقة.

فيما نقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر مسؤول في الخارجية التركية قوله إن فحوى المكالمة الهاتفية بين الجانبين “لم ينقل بدقة”، إذ إن الرئيس الأمريكي “لم يتحدث عن قلق إزاء العنف المتصاعد” بخصوص عملية “غصن الزيتون” في عفرين السورية.

مقالات متعلقة

  1. آلية ثلاثية للوصول إلى تسوية.. ماذا دار بين بوتين وأردوغان حول سوريا؟
  2. تركيا تطلب من أمريكا الانسحاب من منبج فورًا
  3. تركيا تؤكد "الاتحاد الديمقراطي" لن يحضر "سوتشي"
  4. بعد إعلان "قسد".. تركيا لأمريكا: هل فقدتم عقلكم لتصدّقوا هذا البيان؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة