× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هجمات معاكسة لتنظيم “الدولة” شرقي دير الزور

مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيطة بلدة الشعفة شرقي دير الزور - 28 كانون الثاني 2018 (أعماق)

مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيطة بلدة الشعفة شرقي دير الزور - 28 كانون الثاني 2018 (أعماق)

ع ع ع

يشن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجمات معاكسة ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، في جيب صغير على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، الأحد 28 كانون الثاني، أن مقاتليه فجروا عبوات ناسفة في محيط بلدة غرانيج، شرقي دير الزور، ما أدى إلى “مقتل وجرح العشرات”.

وقالت الناطقة باسم “عاصفة الجزيرة”، ليلوى العبد الله، في حديث لعنب بلدي، إن “مقاتلينا يتصدون لهجمات تنظيم داعش ولم يتقدم في أي نقطة”.

وبدأ التنظيم عملية عسكرية في المنطقة، الأسبوع الماضي، تحت عنوان “الثأر للعفيفات”، بعد ركود شهدته الجبهة خلال الفترة الماضية.

إلا أن “قسد” سيطرت على كامل بلدة غرانيج بعد تقدمها إلى أبو حمام، قبل أيام، بينما تستمر الاشتباكات في البحرة وهجين والشعفة ومناطق مختلفة ضمن جيب يقدر طول محيطه بأقل من 90 كيلومترًا.

وأعلن التنظيم مقتل عنصرين من “قسد”، مساء أمس، باستهداف نقاط تمركز القوات في محيط قرية البحرة، شمال غربي هجين.

كما قتل خمسة آخرون في محيط بلدة غرانيج، إثر استهدافهم بصاروخ موجه، وفق “أعماق”.

وبحسب العبد الله فإن “العشرات من عناصر التنظيم قتلوا خلال اليومين الماضيين”.

وتحاول “قسد” إنهاء تنظيم “الدولة” على الضفة الشرقية لنهر الفرات، إلا أن المعارك مستمرة في جيب ينتشر فيه مقاتلو التنظيم، وتقلص طول محيطه إلى أقل من 90 كيلومترًا خلال الأيام الماضية.

وتتقدم “سوريا الديمقراطية” في الجيب على أكثر من محور، على طول الخط الفاصل بين نقاط سيطرتها وسيطرة التنظيم، شرقي نهر الفرات.

خريطة السيطرة شرقي سوريا - 16 كانون الثاني 2017 (livemap)

خريطة السيطرة شرقي سوريا – 16 كانون الثاني 2017 (livemap)

مقالات متعلقة

  1. مستغلًا الأحوال الجوية.. هجمات واسعة لتنظيم "الدولة" في دير الزور
  2. تنظيم "الدولة" يكثف هجماته شرقي دير الزور
  3. تنظيم "الدولة" يعلن حصيلة عملياته في الحسكة ودير الزور
  4. "أعماق": مفخخة تقتل 20 عنصرًا من "قسد" في دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة