× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

توقعات بإلغاء الدورة التكميلية لطلاب الجامعات السورية

طلاب في إحدى الجامعات السورية (سبوتنك)

طلاب في إحدى الجامعات السورية (سبوتنك)

ع ع ع

تناقلت صفحات معنية بشؤون الطلاب السوريين أنباء عن احتمالية إلغاء الدورة التكميلية لامتحانات المرحلة الجامعية الأولى، بعد تصريحات لوزير التعليم العالي في حكومة النظام، رياض طيفور، حول عدم رغبة الوزارة بإصدار قرار بهذا الخصوص.

وكان طيفور دعا في لقاء مع إذاعة “شام إف إم” الموالية الاثنين الماضي، 28 كانون الأول، إلى تركيز الطلاب على امتحانات الفصل الأول الجارية حاليًا، وامتحانات الفصل الثاني التي تقام في أيار، وعدم التعويل على إقامة دورة تكميلية.

كما أكّد طيفور على عدم إقرار “الترفع الإداري” الذي يتيح للطلاب الانتقال إلى السنة الدراسية التالية في حال كان راسبًا بأكثر من أربع مواد، وهو ما يخالف القوانين الأساسية في الترفع الجامعي.

ومنذ العام 2009 يتم الإعلان سنويًا عن وجود دورة تكميلية للطلاب بموجب مرسوم رئاسي استثنائي، أي ليس كقرار وزاري ثابت.

طيفور اعتبر أن ظروف الجامعات تحسنت خلال الفترة الحالية، وانتهت المشكلات التي كانت تواجه الطلاب خلال الأعوام السابقة، من صعوبة الوصول إلى الجامعة وغيرها، وهو ما يتيح العودة للعمل وفق النظام الأساسي للجامعات.

وتراجع المستوى التعليمي لجامعات سوريا خلال أعوام الحرب بشكل كبير، وذلك وفق تصريحات صادرة عن مدير المكتب الإعلامي في جامعة دمشق، محمد العمر.

كما أثرت المراسيم المتعلقة بالترفع الإداري والدورات الاستثنائية وإعفاءات المستنفذين على قيمة الشهادة السورية.

وبحسب طيفور، فإن الاستمرارية في العملية الدراسية وفقا لهذا الأسلوب الذي يؤدي إلى تراكمات لدى الطلاب، وصعوبة في الانتقال بين السنوات الدراسية، أدى إلى تأثر الشهادة بذلك، لكونها تبقى محافظة على قيمتها التعليمية مهما تعددت سنوات الدراسة.

مقالات متعلقة

  1. "التعليم العالي" تؤكد إلغاء الدورة التكميلية في الجامعات السورية
  2. شرخ بشأن "الدورة التكميلية" في سوريا.. تخبط وزاري أم طلابي؟
  3. تحديد موعد الدورة الإضافية لطلاب الجامعات في سوريا
  4. التعليم العالي تطبق النظام الفصلي في الجامعات الحكومية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة