× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مذكرة تفاهم أولية بين جامعة حلب و”AITU” الأمريكية

من اجتماع توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة المؤقتة وجامعة أمريكية في اسطنبول - 8 شباط 2018 (الحكومة المؤقتة)

من اجتماع توقيع مذكرة تفاهم بين الحكومة المؤقتة وجامعة أمريكية في اسطنبول - 8 شباط 2018 (الحكومة المؤقتة)

ع ع ع

وقعت وزارة التعليم العالي في الحكومة السورية المؤقتة مذكرة تفاهم أولية مع جامعة و”AITU” الأمريكية.

وقال وزير التعليم العالي في الحكومة، الدكتور عبد العزيز الدغيم، في حديث إلى عنب بلدي اليوم، الجمعة 9 شباط، إن المذكرة وقعت أمس في مدينة اسطنبول التركية، في محاولة لاعتماد طلاب الجامعة في المناطق المحررة ومنحهم شهادة معترفًا بها.

وحضر التوقيع معاون الوزير للبحث العلمي والعلاقات الخارجية، الدكتور جمال أبو الورد، ووقعها عن مجلس الأمناء في الجامعة الأمريكية، المفوض عنها الدكتور نبيل غانم.

وبحسب الدغيم فإن الطلاب الراغبين بالحصول على الشهادة، يتوجب عليهم دفع رسوم بسيطة (500 دولار عن أربع سنوات دراسية حسب الاختصاص)، مشيرًا إلى أن جامعة حلب ستمنح المعلومات كاملة للجامعة الأمريكية بعد الاتفاق النهائي.

ومن المقرر عرض الاتفاق الأولي على كل من مجلس جامعة حلب ومجلس التعليم العالي في الحكومة المؤقتة، وفي حال إقراره يوقع التفصيلي والنهائي، وقدّر الوزير المدة بحوالي 15 يومًا كحد أقصى.

وتعتبر جامعة “AITU” معترفًا بها ومعتمدة من وزارة التعليم العالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويحصل الطلاب في المناطق “المحررة” داخل سوريا، على شهادات غير معترف بها من جامعتي حلب وإدلب، وأخرى خاصة ومن معاهد متوسطة خاصة.

ولم تحل مشكلة الاعتراف بالشهادات منذ تشكيل الحكومة المؤقتة قبل ستة أعوام.

وناقش مسؤولو التعليم شمالي حلب، المدعومون من وزارة التعليم التركية، فكرة التعاون مع جامعات وهيئات رسمية لتوفير شهادات معترف بها لطلابهم، نهاية العام الماضي، إلا أنه لم يطرأ أي جديد على الأمر حتى اليوم.

ووفق استطلاع رأي أجرته عنب بلدي سابقًا مع مجموعة من الطلاب، فإن وجود فرع لأي جامعة دولية معترف بها في المنطقة، سواء كانت تركية أم أوروبية، يعتبره الطالب محفزًا وخطوة “ذات أثر كبير” في حال تحققت.

وتوقع البعض أن “يسهم الأمر بإنتاج كفاءات تخدم المنطقة التي تحتاج لإعادة إعمار، ويدعم الطالب ليكون قائدًا للمرحلة المستقبلية”.

مقالات متعلقة

  1. جامعة أمريكية تعرض منحًا وشهادات على جامعة حلب "الحرة"
  2. خلافات بين جامعتي إدلب وحلب حول تشكيل مجلسٍ للتعليم العالي
  3. الحكومة المؤقتة تسعى لتشكيل مجلسٍ للتعليم العالي في سوريا "المحررة"
  4. خلاف بين جامعتي إدلب وحلب حول تشكيل مجلسٍ للتعليم العالي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة