× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تجارب جديدة على لقاح قد يقضي على السرطان  

90 فأرًا تخلص من السرطان بعد تجربة اللقاح عليهم (انترنت)

90 فأرًا تخلص من السرطان بعد تجربة اللقاح عليهم (انترنت)

ع ع ع

نجحت تجارب حقن خلايا خبيثة وسرطانية بلقاح مناعي في أجسام الحيوانات، بالقضاء على المرض، ما قد يرفع احتمال تجربته على البشر قريبًا.

وجمع باحثون من جامعة “ستانفورد” الأمريكية مادتين محفزتين للجهاز المناعي، أدت إلى القضاء تمامًا على الورم السرطاني، وفق ما نقل موقع “مرصد المستقبل”، اليوم السبت 10 شباط.

وقتل المركب الخلايا السرطانية في أجساد فئران التجارب، بالقرب من موقع الحقن وبعيدًا عنه أيضًا، بعد تحفيز رد قعل مناعي واسع لأجسادها.

ومن المنتظر إجراء تجارب على 15 مصابًا بورم الغدد الليمفاوية، بعد أن نجح الاختبار الذي خضع له 90 فأرًا، 87 منها شفيت من الحقنة الأولى، والثلاث الأخريات من الحقنة الثانية.

ويعتقد أستاذ الأورام والقائد الرئيسي للدراسة المنشورة في دورية “ساينس ترانسليشنال مديسن”، رونالد ليفي، أن العلاج فعال ضد جميع أنواع الأورام التي تستطيع الخلايا المناعية اختراقها.

ويعيد العلاج الجديد تنشيط الخلايا المناعية كي تهاجم السرطان من الداخل، لاسيما وأن خلايا هذا المرض لديها قدرة على إثباط جهاز المناعة، وفي مرحلة متقدمة تصل إلى حد خداعه ودفعه لمساعدة الورم.

ولأن العلاج يعتمد على إعادة تفعيل جسد المريض، فإن آثاره الجانبية ستكون أقل من العلاجات التقليدية الكيماوية والإشعاعية.

ولا يمكن الوثوق بالنتائج حتى نجاحها على البشر، لأن نتائج التجارب على الحيوانات لا تكون مطابقة دومًا للبشر.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن السرطان ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم، وقتل عام 2015 نحو 8.8 مليون إنسان، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الإصابة به إلى 70% خلال العقدين المقبلين.

مقالات متعلقة

  1. تجارب نساء في حي الوعر وصعوبات العمل في حمص
  2. المخاوف تتصاعد.. كوريا الشمالية تستعد لتجربة نووية سادسة
  3. سوريا كـ "حقل تجارب".. بوتين يشيد بحداثة الجيش الروسي
  4. اليابانيون لا يرمون القمامة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة