× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هدوء حذر في غوطة دمشق الشرقية

أحد الجرحى في عربين جراء القصف الجوي الذي استهدف المدينة- 9 شباط 2018 (مركز الغوطة الإعلامي)

ع ع ع

تعيش الغوطة الشرقية اليوم حالة هدوء حذر في الوقت الذي تغص به مشافي المنطقة بالجرحى جراء القصف المكثف الذي استهدف المنطقة خلال الأيام الخمس الماضية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية اليوم، السبت 10 شباط، أن الهدوء تخلله قصف مدفعي استهدف بلدات بيت سوى وحوش الصالحية ومدينة دوما.

حالة الهدء هذه جاءت بعد قصف اسرائيلي استهدف مواقع لقوات الأسد وإيران في مناطق الدريج والكسوة والديماس، بحسب تصريحات المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي.

فيما قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن حريقًا نشب في محيط فندق “الداما روز” إثر سقوط قذيفة مدفعية مصدرها المعارضة في الغوطة الشرقية.

وبلغت حصيلة الضحايا في الغوطة خلال الأيام الخمسة الماضية 260 شخصًا قتلوا نتيجة غارات شنتها طائرات تتبع لقوات الأسد وحلفائه في المنطقة.

وبحسب إحصاءات “مركز الغوطة الإعلامي” وصلت حصيلة الجرحى إلى ما يقارب 1250 جريحًا، فيما تجاوز عدد الغارات الجوية 150 غارة، إضافًة إلى قصف مدفعي وصاروخي استهدف مناطق الغوطة.

وكانت وسائل إعلام النظام قالت أمس الجمعة إن قوات الجيش تمكنت من إحراز تقدم على محور النفوس في عربين الأمر الذي نفاه “فيلق الرحمن”، الذي يسيطر على المنطقة، لعنب بلدي.

ويأتي التصعيد العسكري على خلفية مواجهات تشهدها كل من حرستا وعربين في الجزء الغربي من الغوطة، وحوش الضواهرة في المرج شرق المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. ثماني ضحايا في الغوطة الشرقية.. القصف مستمر
  2. قصف مدفعي يوقع ضحايا في بيت سوى شرقي دمشق
  3. موت ودم.. ضحايا قصف الغوطة الشرقية
  4. قصف يومي على الغوطة الشرقية بدمشق.. لا يزال مستمرًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة