الخميس 22 شباط / فبراير 2018

EN
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية

ريال مدريد يخمد الثورة الباريسية في البرنابيو

ريال مدريد يفوز على باريس سان جيرمان في الدور 16 بدوري الأبطال (موقع دوري الأبطال)

ع ع ع

خابت التوقعات والتحليلات التي سبقت المباراة التي جمعت باريس سان جيرمان الفرنسي ونظيره ريال مدريد الإسباني ضمن الدور 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان ملعب سانتياغو برنابيو ساحة صراع بين الطامح للقب والمصر على حمله للمرة الثالثة على التوالي، وبين الباريسي الذي يريد نجومه حمل الكأس.

وتمكن ريال مدريد من إحراز فوز وصف “بالصعب” على النادي البارسي، خاصة بعد تقدم الفرنسي بهدف في الشوط الأول قبل أن يعادل كريستيانو رونالدو الكفة من علامة الجزاء.

بلغة الأرقام والحسابات كان سان جيرمان المرشح للفوز، إذ يتصدر الدوري الفرنسي وحقق رصيدًا تهديفيًا عال، بالمقارنة مع ريال مدريد الذي يعاني من أيام صعبة عليه، لا سيما بعد حلوله رابعًا في ترتيب الدوري الإسباني وخروجه من كأس الملك على يد ليجانيس.

ظهرت رغبة الفرنسيين جليًا بالفوز من خلال محاولة سيطرتهم على المباراة في أكثر من توقيت، كما ظهرت هذه الرغبة على النجم البرازيلي نيمار الذي باءت محاولاته المتكررة للتسجيل بالفشل.

إلا أن اليد العليا تكتيكيًا كانت للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان مدرب النادي الملكي، إذ كانت التبديلات التي أجراها كفيلة بقلب الموازين خلال اللقاء لا سيما الشوط الثاني بعد أن سيطر باريس سان جيرمان على الملعب.

أسينسو البديل الشاب للنادي المدريدي تمكن من تقديم تمريرتين حاسمتين أنهتا المباراة بثلاثة أهداف لهدف وحيد للنادي الفرنسي.

وعلى الرغم من الأموال التي أنفقها النادي الباريسي، إلا أن محللين يرون أن الأموال لا تشتري شخصية البطل، منتقدين المدرب إيمري الذي لم تكن خياراته التكتيكية موفقة، وعلى الخصوص التبديلات التي أجراها في المباراة.

في حين يعتقد كريسيتيانو رونالدو أن التأهل لم يحسم بعد، مشددًا على خطورة باريس سان جيرمان على ملعبه، واصفًا المباراة التي لعبها الفريق بالجيدة.

وينتظر ملعب الإمارات بالعاصمة الفرنسية باريس لحسم المتأهل إلى الأدوار ربع النهائية من المسابقة.

وعزا النجم البرتغالي الفوز إلى الخبرة التي يمتلكها النادي في دوري أبطال أوروبا على الرغم من صعوبة الخصم.

وعنونت صحيفة “موندو ديبورتيفو” في صفحتها الأولى “حالة الحب بين ريال مدريد ودوري أبطال أوروبا مستمرة”، فيما وصفت الفوز بالمهم الذي يجعله أقرب لبلوغ ربع النهائي.

في حين رأت وسائل إعلام مناصرة للغريم التقليدي برشلونة أن الريال ظهر كما اعتاد بشكل مختلف بدوري الأبطال، وتمكن من إنهاء المباراة بأفضل طريقة ممكنة في طريقه لأدوار متقدمة من المسابقة الأغلى أوروبيًا، على الرغم من الأداء الممتاز الذي قدمه باريس سان جيرمان.

مقالات متعلقة

  1. نهائي قبل الآوان بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان
  2. ريال مدريد يواجه باريس سان جيرمان في أمريكا غدًا
  3. نجما ريال مدريد السابقان يرغبان بالعودة إلى "سانتياغو برنابيو"
  4. ريال مدريد ومانشستر سيتي إلى المربع الذهبي بدوري الأبطال