× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

فصائل الجيش الحر تسيطر على ست قرى في عفرين

عناصر من الجيش الحر على محور شران بريف مدينة عفرين - 11 شباط 2018 (عنب بلدي)

عناصر من الجيش الحر على محور شران بريف مدينة عفرين - 11 شباط 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

سيطرت فصائل “الجيش الحر” على ست قرى ضمن عملية “غصن الزيتون” التي أعلنت عنها تركيا الشهر الماضي في مدينة عفرين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الخميس 15 شباط، أن الفصائل سيطرت على قرية دورقا في محور بلبل، وقرى كري، شربانلي، شديا في محور راجو، إضافة إلى قرية جقلا تحتاني في محور الشيخ حديد وقرية ديوان فوقاني في محور جنديرس.

وأشار المراسل إلى أن الفصائل تمكنت من خلال السيطرة على القرى من وصل محور راجو بمحور الشيخ حديد.

ويتزامن ذلك مع تحضر الفصائل إلى دخول جنديرس بعمل عسكري مشترك يضم محور راجو في الجهة الشمالية الغربية لعفرين، بحسب ما قالت مصادر عسكرية لعنب بلدي.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية تسير فصائل “الجيش الحر” في محورين، الأول على الجهة الشمالية لجنديرس والآخر على الجهة الجنوبية، وحققت تقدمًا ملحوظًا في الساعات الماضية.

وفي إحصائية نشرتها “قوات سوريا الديمقراطية”، التي تشكل “وحدات حماية الشعب” (الكردية) عمادها العسكري، قتل 180 مدنيًا من عفرين جراء القصف الجوي على المنطقة، وأصيب 413 آخرون.

وقالت إنها تصدت لكافة محاولات الاقتحام من قبل “الجيش الحر” والجيش التركي، وأعلنت تدمير 51 آلية مدرعة بينها دبابات ومصفحات وسيارات رباعية الدفع منذ بدء العملية العسكرية على المنطقة.

ويشارك أكثر من 20 ألف مقاتل من “الجيش الحر” إلى جانب الجيش التركي في معارك عفرين، وفق مصادر عنب بلدي.

خريطة السيطرة في منطقة عفرين شمالي حلب - 15 شباط 2018 (livemap)

خريطة السيطرة في منطقة عفرين شمالي حلب – 15 شباط 2018 (livemap)

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يقترب من وصل محور بلبل- اعزاز شمالي عفرين (خريطة)
  2. "الجيش الحر" يفتح محور بلدة جنديرس غربي عفرين
  3. فصائل "الجيش الحر" تتقدم على ثلاثة محاور في عفرين (خريطة)
  4. "الجيش الحر" يسيطر على جبل يكشف راجو غربي عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة