× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الانتفاخ المستمر قد يكون علامة على سرطان المبيض

الكثير من النساء لا يعلمن أن النفخة المستمرة عرض رئيس من أعراض سرطان المبيض (انترنت)

الكثير من النساء لا يعلمن أن النفخة المستمرة عرض رئيس من أعراض سرطان المبيض (انترنت)

ع ع ع

حذّر اختصاصيون بريطانيون من تجاهل المرأة لحالة الانتفاخ المتكرر والمستمر لديها، كونه قد يشكل علامة على الإصابة بسرطان المبيض.

ولا يستعين ثلثا النساء بالطبيب عند معاناتهن من أعراض رئيسية لسرطان المبيض، وفق ما نقل موقع “بي بي سي”، عن جمعية “تارغت أوفيريان كانسر” الخيرية المعنية بمكافحة سرطان المبيض، اليوم الأربعاء 21 شباط.

وأظهر استطلاع أجرته شركة “يوغوف” المتخصصة بأبحاث السوق، أن 34% فقط من 1142 امرأة يذهبن للطبيب في بريطانيا عند إصابتهن بنفخة مستمرة، أي ما يعادل 392 امرأة من العينة المستطلعة.

وتوصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، بالتوجه إلى الطبيب عند الإصابة بانتفاخ مستمر لأغلب الأيام خلال ثلاثة أسابيع متتالية.

وعدم الوعي بأعراض سرطان المبيض يحرم النساء من الكشف عن المرض بالسرعة المطلوبة لإيقاف انتشاره، لا سيما بين النساء اللواتي تجاوزن 55 عامًا، وهن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، والأقل إلمامًا بأعراض سرطان المبيض عبر الإنترنت، وفق المنظمة الخيرية.

وكشفت دراسة أمريكية حديثة قبل أيام عن احتمال نقل مرض سرطان المبيض بالوراثة من الأب لابنته عبر الجينات.

كما وجدت دراسة أخرى أن استخدام حبوب منع الحمل لمدة عشر سنوات أو أكثر، قد تحمي النساء من أورام خبيثة كالسرطان في المبيض أو بطانة الرحم.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن السرطان ثاني سبب رئيسي للوفاة في العالم، وقتل عام 2015 نحو 8.8 مليون إنسان، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الإصابة به إلى 70% خلال العقدين المقبلين.

مقالات متعلقة

  1. دراسة: الأب قد يورث ابنته سرطان المبيض  
  2. متلازمة المبيض متعدد الكيسات.. الاضطراب الغدي الأكثر شيوعًا بين الشابات
  3. تكنولوجيا جديدة لتشخيص سرطان البروستاتا وعلاجه
  4. دراسة: حبوب منع الحمل قد تحمي النساء من بعض أنواع السرطان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة