× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تطعيم الحوامل يحمي أطفالهن من الإنفلونزا والسعال الديكي

تطعيم الأمهات الحوامل لا يشكل خطرًا على أطفالهنّ (انترنت)

تطعيم الأمهات الحوامل لا يشكل خطرًا على أطفالهنّ (انترنت)

ع ع ع

أفادت دراسة حديثة أن تطعيم الأمهات ضد الإنفلونزا أو السعال الديكي، لا يُشمل خطرًا على صحة الجنين.

ويساعد تطعيم الأم خلال الحمل بحماية الأطفال حديثي الولادة من الإصابة بالإنفلونزا والسعال الديكي، الذي يشكل خطرًا على حياتهم، ولا يمكن تطعيمهم بسبب حداثة عمرهم، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، اليوم الخميس 22 شباط.

وشملت الدراسة فحصًا لبيانات 413 ألف و34 طفلًا، وُلدوا بين 2004-2014، ولم يجد الباحثون علاقة بين دخول الرضع إلى المستشفيات ووفاتهم وبين تطعيم أمهاتهم خلال الحمل.

ودخل 25 ألف و222 طفلًا إلى المستشفى من ضمن الذين شملتهم الدراسة، وتوفي منهم 157 طفلًا خلال الأشهر الستة الأولى.

وأجرى مكتب سلامة التطعيمات بالمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا هذه الدراسة، بسبب قلق الأمهات من الآثار السلبية المحتملة على أطفالهن بسبب ما يتعرضن له خلال الحمل، بحسب كبيرة الباحثين في الدراسة لاكشمي سوكوماران.

وعانى 18% من الأطفال الذين دخلوا إلى المستشفى من مشاكل تنفسية، و2% من الإنفلونزا، و3% بالسعال الديكي.

وبحسب الدراسة المنشورة في دورية طب الأطفال “بيدياتريكس”، فإن الإنفلونزا والسعال الديكي قد يسببان الوفاة للأطفال حديثي الولادة لصعوبة تطعيمهم في هذا العمر.

ووجدت الدراسة أن احتمال حصول الأمهات اللواتي أدخلن أطفالهم إلى المستشفى بسبب مشاكل في التنفس، على تطعيم ضد الإنفلونزا والسعال الديكي خلال الحمل، كان أقل بـ21% من نظرائهنّ اللواتي حصلن على التطعيم.

ومثلت مشاكل التنفس 9% من أسباب وفاة الأطفال الذين دخلوا المستشفى، في حين كانت متلازمة موت الرضيع المفاجئ من أكثر أسباب الوفاة شيوعًا بين الأطفال، أول لمشاكل صحية أصيبوا بها خلال الحمل، أو في الأسبوع الأول بعد ولادتهم، فيما لم تسجل أي وفيات بسبب الإنفلونزا أو السعال الديكي.

مقالات متعلقة

  1. التطعيم من الإنفلونزا له أثر بتجنب الوفاة بسببها
  2. ما الذي تعرفه عن دواء توبلكسيل؟
  3. منذ 2011.. أكثر من 276 ألف مولود سوري في تركيا
  4. جولة لقاح ضد شلل الأطفال تنتهي في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة