× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“هيئة التفاوض” تدعم الهجوم على “تحرير الشام” في إدلب

نصر الحريري في جنيف - شباط 2017 (AFP)

نصر الحريري في جنيف - شباط 2017 (AFP)

ع ع ع

دعم رئيس “هيئة التفاوض العليا” للمعارضة السورية، نصر الحريري، الهجوم الذي تشنه فصائل ضد “هيئة تحرير الشام” في الشمال السوري.

وفي تغريدة للحريري عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، مساء الأحد 25 شباط، بارك رئيس “هيئة التفاوض” الهجوم، قائلًا “انتفض أبطال الجيش السوري الحر لاستئصال تنظيم جبهة النصرة في الشمال السوري”.

وتواصلت عنب بلدي مع الحريري للوقوف على رؤية “الهيئة” حول المواجهات في إدلب، إلا أنها لم تلق ردًا.

وتستمر المواجهات منذ سبعة أيام بين “جبهة تحرير سوريا”، التي تشكلت قبل أيام من اندماج “أحرار الشام” و”نور الدين الزنكي”، ضد “هيئة تحرير الشام” في إدلب.

وأضاف الحريري في تغريدته “نسأل الله تعالى لهم الثبات والله محيي الجيش الحر”.

وبحسب “الجبهة” فقد سيطرت على كل من: معرة مصرين، حربنوش، كفريحمول، حزانو، رام حمدان، زردنا، باتبو، كللي، وصولًا إلى دارة عزة أمس.

إلا أن “تحرير الشام” لفتت إلى أنها صدت هجوم “الزنكي” على دارة عزة في ريف حلب، مشيرةً إلى استخدام الأخيرة الدبابات والرشاشات الثقيلة ونيران المدفعية.

ووفق مصادر عنب بلدي، خرجت مظاهرات في مناطق مختلفة من إدلب، ضد “تحرير الشام”.

وقتل وجرح مدنيون خلال المواجهات التي بدأت الثلاثاء الماضي، بحسب المصادر.

وكانت “تحرير الشام” نشرت أمس لأول مرة، صورًا لتمركز مقاتليها على جبهات تقابل نقاط تمركز فصائل “درع الفرات” في ريف إدلب الشمالي.

وحذرت من دخول الفصائل المدعومة من تركيا إلى إدلب، وتتوعد بقتالها.

إلا أن “تحرير الشام” نفت دخول مجموعات من “الجيش الحر” في منطقة “درع الفرات” للمشاركة في القتال، كما نأت فصائل بنفسها عن المواجهات وآخرها “فيلق الشام”، أمس.

مقالات متعلقة

  1. "فتح الشام" وأربعة فصائل تندمج تحت مسمى "هيئة تحرير الشام"
  2. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  3. "تحرير الشام" تنتزع مقراتٍ من "الأحرار" في إدلب
  4. "مقرّ تصنيع الأسلحة" يشعل المواجهة بين "الهيئة" و"الأحرار"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة