× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بيوت النمل قد تخبئ حلًا لأكبر تهديد صحي يواجه الإنسان (فيديو)

تنتقل الأمراض في مستعمرات النمل بطريقة مشابهة للمجتمعات البشرية (رويترز)

تنتقل الأمراض في مستعمرات النمل بطريقة مشابهة للمجتمعات البشرية (رويترز)

ع ع ع

تواجه المضادات الحيوية المستخدمة في صناعة العقاقير تحديًا حقيقيًا مع قدرة بعض الأمراض على تطوير سلالات جديدة مقاومة للعلاج التقليدي، ما يضع حياة ملايين الأشخاص بخطر.

وبحسب فيديو أعده موقع المنتدى الاقتصادي العالمي، وترجمته عنب بلدي، فإن النمل لديه قدرة على إنقاذ البشر من البكتيريا المضادة (سوبرباغز) للمضادات الحيوية المناعية.

وكان العلماء بعد اكتشافهم لتراجع قدرة المضادات الحيوية التقليدية عامًا بعد عام، بدأوا بالبحث عن علاجات جديدة في مملكة الحيوان، بما فيها العوامل المضادة للمايكرو بكتيريا السرية، والقادرة على قتل البكتريا.

واكتشف العلماء في بيوت أحد أنواع النمل بكتيريا بإمكانها مقاومة الـ”سوبرباغز”، لا سيما وأنه لدى النمل هيكليات اجتماعية مماثلة لتلك الموجودة عند البشر.

ويعيش النمل في مستعمرات كثيفة السكان حيث تنتشر الأمراض بسهولة، ودرجة الحرارة في بيوتها مناسبة تمامًا لنمو البكتيريا.

وإذا أصيبت نملة واحدة بالمرض، فغالبًا تصاب كامل المستعمرة به، ما سمح للعلماء باكتشاف الكثير عن المقاومة التي تبديها المضادات الحيوية الموجودة في النمل، والتي تمكنها من النجاة.

ويبحث العلماء عن طريقة للاستفادة من الطريقة التي يتبعها النمل لمقاومة الأمراض، آملين أن تكون هذه الحشرة الصغيرة حلًا لهزيمة الـ “سوبرباغز”.

وحذرت منظمة الصحة العالمية في أيلول الماضي، من نقص خطير في المضادات الحيوية ما يعيق إنتاج أدوية جديدة بالسرعة الكافية.

وجاء في تقرير للمنظمة أن هذا النقص يمثل أكبر تهديد للصحة في ظل وجود خيارات قليلة لمعالجة الأمراض التي تحتاج مضادات حيوية مطورة.

مقالات متعلقة

  1. انطلاق الأسبوع العالمي للتوعية حول المضادات الحيوية
  2. دراسة: المضادات الحيوية قد تسبب أورامًا خبيثة في الأمعاء
  3. "ماكدونالدز" تنضم لحملة محاربة البكتيريا
  4. تحذير عالمي من نقص المضادات الحيوية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة