× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصائل معارضة تعتقل خاطفي طفل في القنيطرة

عناصر من الجيش الحر في مدينة القنيطرة جنوب سوريا - 8 تموز 2017 (رويترز)

ع ع ع

اعتقلت فصائل المجلس العسكري في مدينة جاسم بدرعا مجموعة خطفت طفلًا في محافظة القنيطرة.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الخميس 1 آذار، إن فصائل معارضة استطاعت إطلاق سراح الطفل (إ.ن)، والذي خطف من بلدة القصيبة في القنيطرة.

ونشر المجلس بيانًا مساء أمس، قال فيه إنه “حرر” الطفل من الخاطفين الذين طالبوا بفدية قدرها 30 ألف دولار، مشيرًا إلى أنه ألقى القبض على اثنين من الخاطفين.

وتكررت حوادث الخطف في محافظة درعا خلال الأيام الماضية، كما جرت حوادث في محافظتي القنيطرة والسويداء القريبتين منها.

ووثقت عنب بلدي خطف طفلين في درعا، أحدهما (ع.خ)، الذي أعلنت فصائل المحافظة أول أمس عن إخلاء سبيله، واعتقال بعض المتورطين في القضية.

وبحسب بيان المجلس العسكري في جاسم، فإن التحقيقات مع الخاطفين أشارت إلى تورط أشخاص آخرين بعمليات خطف وزعزعة أمن المنطقة.

وقالت مصادر مطلعة لعنب بلدي، إن الطفل (ع.س) اختطف من أمام منزله في مدينة داعل، من قبل مجهولين يستقلون سيارة، وما زال مجهول المكان حتى اليوم.

بدوره ذكر المجلس العسكري في داعل حينها أن حادثة خطف الطفل “سابقة أولى من نوعها في المدينة”، محذرًا الخاطفين وداعيًا إلى إعادة الطفل إلى أهله، دون أي تطور في القضية حتى اليوم.

ويتهم الأهالي الفصائل بالتساهل في كبح هذه الحوادث أمنيًا وعسكريًا، معتبرين أن أسبابها تعود لاختراقات في تشكيلات الفصائل من قبل قوات الأسد أو خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تتصدى لقوات الأسد وتقتل لواء في القنيطرة
  2. إطلاق سراح طفل مخطوف في درعا
  3. مجزرة بحق عائلة كاملة في ريف القنيطرة
  4. فصائل القنيطرة تشكل غرفة عمليات "النصر المبين"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة