× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الجيش الحر” يغلق المعابر المؤدية إلى منبج

عنصرين من القوات الأمريكية ينظرون نحو الحدود التركية- 7 شباط 2018 (AP)

عنصرين من القوات الأمريكية ينظرون نحو الحدود التركية- 7 شباط 2018 (AP)

ع ع ع

قررت فصائل “الجيش الحر” العاملة في ريف حلب إغلاق الطرق المؤدية إلى مدينة منبج بالريف الشرقي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب اليوم، الخميس 29 من آذار، أن الطريق سيغلق لثلاثة أيام متتالية ذهابًا وإيابًا، وسيشمل الحركة التجارية والمدنية والمشاة.

من جهته أكد المكتب الإعلامي لمدينة جرابلس، عبر صفحته في “فيس بوك”، إغلاق الطريق، وأرجع السبب إلى دواع أمنية، بحسب وصفه.

ويتزامن إغلاق الطريق مع الحديث عن نية تركيا التحرك إلى مدينة منبج، بعد سيطرتها بمساندة “الجيش الحر”، الأسبوع الماضي، على كامل مدينة عفرين.

وعقب السيطرة طرحت تساؤلات عن وجهة الفصائل العسكرية بعد عفرين، سواء إلى مدينة منبج التي تكرر الحديث عنها في الأيام الماضية، أو إدلب التي تسعى تركيا لرسم خريطتها العسكرية من جديد.

وتخضع منبح لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، منذ آب 2016 الماضي.

وتهدد أنقرة مرارًا بالتحرك نحو المدينة ما لم ينسحب منها المقاتلون الكرد، بحسب بيان للمجلس الأمن القومي التركي أمس.

وتصطدم تركيا بوجود قوات أمريكية، في ظل الحديث عن انسحاب رتل آليات أمريكية من نوع “هامفي وهامر” ومدرعات ثقيلة بعدد 22 عربة، من منبج إلى شرق الفرات عبر الطريق الدولي، بحسب صور نشرها ناشطون على مواقع التواصل.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تحصر دخول منبج بأبناء المدينة
  2. مؤسسة جرابلس الأمنية تغلق كافة الطرقات إلى مناطق "قسد"
  3. "الجيش الحر" يتوغل غرب منبج على حساب "قسد"
  4. تركيا: "قسد" ستنسحب من غرب الفرات.. هذا ما تعهدّته أمريكا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة