× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ميسي طوق نجاة برشلونة من الخسارة الأولى (فيديو)

نادي برشلونة يتعادل مع إشبيلية هدفين لكل فريق- 31 آذار 2018 (موقع نادي برشلونة)

ع ع ع

ترك لقاء إشبيلة وبرشلونة العديد من إشارات الاستفهام على أداء متصدر الدوري الإسباني، الذي كاد يتلقى الهزيمة الأولى أمام مضيفه الأندلسي.

وتمكن إشبيلية من تسجيل هدفين في شوط المباراة الأول وبداية شوطها الثاني، لينتفض النادي الكاتلوني في الوقت القاتل ويسجل هدفين بأقدام لويس سواريز (د88)، والأرجنتيني البديل ليونيل ميسي قبيل النهاية بدقيقة واحدة.

وانتهت المباراة بهدفين لكل الفريقين في المرحلة الثلاثين من الليغا أمس، السبت 31 من آذار.

وأكد إرنستو فالفيردي، المدير الفني لنادي برشلونة، بالمؤتمر الصحفي عقب المباراة، أن فريقه كان بإمكانه الفوز على إشبيلية.

وأما عن جلوس ميسي على دكة البدلاء، قال فالفيردي “لو لم تكن مجازفة لأشركته كأساسي، ولكنها مخاطرة وخاصة أنه عانى من بعض المشاكل البدنية بعد العودة من رحلته المنتخب الأرجنتيني”.

إلا أن اللاعب رغم تراجع مستواه البدني تمكن من تسجيل هدف التعادل لبرشلونة وإنقاذ النادي من الخسارة الأولى.

تعادل برشلونة حافظ على سلسلته دون هزيمة في الدوري الإسباني، متصدرًا الدوري بـ 76 نقطة وبفارق 12 نقطة عن أتلتيكو مدريد ثاني ترتيب الدوري، الذي يلعب اليوم.

وتجنب برشلونة الخسارة الأولى في فترة حرجة من هذا الموسم، قبل لقاء روما الإيطالي، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بينما سيدخل إشبيلية مباراته مع بايرن ميونخ في ذات الدور من المسابقة الأوروبية بمعنويات مهزوزة، بعد التفريط بالانتصار الذي كان سيعطي دفعة قوية للاعبيه قبيل المواجهة المنتظرة.

ويتصدر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ترتيب هدافي الدوري الإسباني بـ26 هدفًا بفارق أربعة أهداف عن كريستيانو رونالدو ولويس سواريز في المركزين الثاني والثالث برصيد 22 هدفًا، ويأتي كريستيان ستيواني لاعب جيرونا رابعًا برصيد 17 هدفًا.

مقالات متعلقة

  1. لماذا احتفل ميسي بهدفه القاتل بهذه الطريقة؟
  2. الأرجنتين يفشل في تخطي الوافد الجديد آيسلندا
  3. قمة "الكامب نو".. أتلتيكو يبحث عن حلم العودة وبرشلونة يخشى خسارة ميسي
  4. سقوطُ مدوٍ لبرشلونة في الأندلس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة