× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ما حقيقة سيطرة النظام على عشر مناطق جنوبي حماة

أهالي قرى ريف حماة الجنوبي التي قال النظام إنه دخلها بموجب "مصالحة" - 3 من نيسان 2018 (الإعلام الحربي المركزي)

أهالي قرى ريف حماة الجنوبي التي قال النظام إنه دخلها بموجب "مصالحة" - 3 من نيسان 2018 (الإعلام الحربي المركزي)

ع ع ع

دخل النظام السوري إلى بعض المناطق الساقطة عسكريًا في ريف حماة الجنوبي، مروجًا لعقد “مصالحات” فيها.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 3 من نيسان أن وحدات من “الجيش العربي السوري” دخلت إلى عدد من القرى بريف حماة الجنوبي الشرقي “بعد طرد المجموعات الإرهابية منها”.

إلا أن فارس أبو عبادة، عضو المكتب الإعلامي في “الفيلق الرابع” شمالي حمص، قال لعنب بلدي إن قوات الأسد انتشرت في بلدة تقسيس، التي تعتبر بالأصل تحت سيطرة النظام، وخارج نطاق الريف الشمالي لحمص.

ولفت إلى أن “ما حصل بالأمس أن النظام دخل تقسيس ورفع السواتر وثبت حواجز فيها”.

ونقلت “سانا” عن مصدر عسكري قوله، إن قوات الأسد دخلت قرى تقسيس وزور والعمارة والمشداح والجمقلية وجور الجمقلية وجور أبو دردة.

ووفق الوكالة، اتفق مع الأهالي على ضم قرى ومزارع: زور علاش وجومقلية وتقسيس زور وابو درده ورملية وقبيحة وحنيفة والعمارة وعكشان والمشداحو وعكشان والمشداح إلى “نظام المصالحات المحلية ووقف الأعمال القتالية”.

وقال ممثل اتفاق النظام في حلب، عمر رحمون، عبر حسابه في “تويتر”، مساء أمس، إن عشر قرى في منطقة الرستن، “عقدت صلحًا مع الدولة السورية وفتحت أبوابها للجيش السوري”.

وأضاف في تغريدته “الصلح سيد الأحكام وبقاء الإنسان في أرضه عز وهجرته عنها ذل”.

وتواردت أنباء خلال الأيام الماضية عن نية النظام عقد “تسوية” في ريف حمص الشمالي، وأجزاء من ريف حماة الجنوبي.

وبحسب “أبو عبادة”، فإن المنطقة التي دخلها النظام “تعتبر بحكم الساقطة عسكريًا كونها تطل على جبل تقسيس الذي يخضع لسيطرته، ولم تكن تضم مقاتلين للمعارضة”.

وأكد أنه لم يدخل النظام سوى تقسيس، بينما قال ناشطون من ريف حمص لعنب بلدي إنه دخل تقسيس والعمارة فقط.

ويسعى النظام إلى “تضييق الخناق على المناطق التي تقع تحت سيطرة الثوار”، وفق عضو مكتب “الفيلق الرابع” الإعلامي.

وأشار إلى أن “ما حصل بالأمس أدى إلى غلاء في أسعار المحروقات والغاز وبعض السلع الغذائية شمالي حمص”.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تخرق "تخفيف التوتر" جنوب حماة بصواريخ فراغية
  2. سبقها إشعال "الدواليب".. انهيارات لدفاعات الأسد في معركة حماة
  3. النظام يعتقل نازحين على معبر فتحه شرقي إدلب
  4. طريق دمشق- حلب يفتح تجاريًا بين المعارضة والنظام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة