× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حافلات قوات الأسد تعود فارغة من دوما

عادت حافلات التي من المقرر أن تقل مهجري دوما إلى الشمال السوري فارغة- 5 نيسان 2018 (سانا)

ع ع ع

غادرت عشرات الحافلات المخصصة لإخراج مقاتلين من مدينة دوما بالغوطة الشرقية فارغة، بحسب ما أورد موقع “روسيا اليوم”.

وقال الموقع اليوم، الخميس 5 من نيسان، إن ذلك جاء بالتزامن مع انتهاء اجتماع موسع بين ممثلي النظام السوري و”مركز المصالحة” الروسي من جانب، وقادة فصيل “جيش الإسلام” من جهة أخرى.

ورجح الموقع أن الجانب الروسي وممثلي النظام أعطوا فصيل “جيش الإسلام” مهلة للخروج من مدينة دوما آخر معاقل المعارضة في الغوطة الشرقية، مشيرًا إلى وجود جناح من الفصيل رافض للخروج بشروط خاصة تتضمن توفير الإقامة ومواضيع أخرى تتعلق بالسلاح والأموال.

وحاولت عنب بلدي التواصل مع فصيل “جيش الإسلام” للوقوف على الاتفاق إلا أنها لم تلق ردًا.

ووصلت في الوقت ذاته الدفعة الثالثة من أهالي مدينة دوما، الذين خرجوا بموجب الاتفاق مع الجانب الروسي إلى الشمال السوري، بحسب ما قال مراسل عنب بلدي في ريف حلب.

ويقول الفصيل إن الاتفاق يخص خروج الحالات الإنسانية، رغم حديث موسكو عن إخلاء “مسلحين” وذويهم ضمن القوافل.

من جانبه، أعلن رئيس “مركز المصالحة الروسي” في سوريا، الجنرال يوري يفتوشنكو، أن أربعة آلاف شخص خرجوا عبر ممر مخيم الوافدين الإنساني إلى الشمال السوري منذ بداية “الهدنة الإنسانية” حتى اليوم.

ولم يحسم ملف دوما حتى اليوم، في ظل تجهيزات عسكرية لـ “جيش الإسلام” داخل المدينة، وحديثه عن “البقاء” فيها، بعد تكرار نفي أي اتفاق خلال الأيام الماضية.

مقالات متعلقة

  1. حافلات تخرج من دوما نحو جرابلس شمالي حلب
  2. النظام يعلن اتفاقًا نهائيًا مع "جيش الإسلام" للخروج من دوما
  3. الدفعة الأولى من مهجري دوما تستعد للخروج إلى جرابلس
  4. النظام يهدد دوما: إخراج المخطوفين أو "الحسم العسكري"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة