× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الليرة التركية في أدنى مستوى منذ بداية 2018

كيف يؤثر هبوط الليرة التركية على الوضع الائتماني لتركيا (إنترنت)

كيف يؤثر هبوط الليرة التركية على الوضع الائتماني لتركيا (إنترنت)

ع ع ع

انخفضت الليرة التركية أمام الدولار لأدنى مستوى انخفاض لها.

وأغلق سعر الصرف في تعاملات اليوم، الجمعة 6 من نيسان، إلى 4.025 ليرة لدولار واحد، بعد أن وصلت في ساعات الصباح الأولى 4.061 ليرة.

ويتزامن هذا الانخفاض مع قلق ينتاب المستثمرين إزاء ما أثير بشأن انتقاد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للسياسة النقدية واستمرار نشر تقارير حول جهود حكومية لخفض أسعار الفائدة.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن وزير المالية التركي، ناجي أغبول، قوله اليوم، إن العمل يجري حاليًا، بناءً على أوامر من أردوغان، على حزمة من الإجراءات الهادفة لخفض أسعار الفائدة والتي قد تتضمن أيضًا تخفيضات ضريبية.

وتوقع الوزير نموًا بنسبة 5.5% في البرنامج المتوسط المدى خلال منتصف العام الحالي، مؤكدًا أن مؤشرات الربع الأول من هذا العام تشير إلى سير الأمور على ما يرام، في ظل انتعاش في الاقتصاد لا يزال مستمرًا.

ويرجع أسباب التراجع إلى ما نقله محللون عن تنامي التوترات بشأن التجارة العالمية، وقلق من حرب تجارية بعد إمكانية فرض رسوم جمركية أمريكية على واردات من الصين.

وأعلنت الصين اليوم استعدادها لدفع “أي ثمن” في حرب تجارية محتملة مع الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تحذير الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من أنه يدرس فرض رسوم جمركية إضافية على سلع بقيمة 100 مليار دولار.

وتقدمت الصين أمس بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ضد خطة واشنطن التي تتهم الصين بسرقة الملكية الفكرية والتكنولوجيا.

وفي حال رفض أمريكا للطلب الصيني يرجح أن تعمد بكين إلى التقدم للشكوى مرة ثانية وهي خطوة كفيلة بتحويل الملف تلقائيًا إلى معركة قضائية طويلة أمام المحكمة الداخلية لمنظمة التجارة العالمية.

وعقب الخلاف بين أكبر اقتصادين في العالم شهدت أسواق المال في آسيا تراجعًا بسبب مخاوف من حرب تجارية بين البلدين.

في حين أرجع اقتصاديون سبب تراجع الليرة إلى رفع أمريكا لأسعار الفائدة للمرة الأولى العام الحالي، وسط توقعات برفعها ثلاث مرات أخرى، على عكس العام الماضي، الذي رفعت فيه أمريكا الفائدة ثلاث مرات فقط.

وسيؤثر رفع سعر الفائدة سلبًا على اقتصاد الدول التي تربط عملاتها بالدولار الأمريكي.

وانخفضت الليرة التركية بنحو 6% مقابل الدولار منذ بداية العام الحالي، لتسجل رابع أسوأ أداء بين 26 عملة في الأسواق الناشئة.

مقالات متعلقة

  1. غموض يلف الليرة التركية بعد تراجعها القياسي
  2. انخفاض الليرة التركية بعد تعيين صهر أردوغان وزيرًا للمالية
  3. أردوغان يدعو إلى صرف العملات الأجنبية إلى الليرة التركية
  4. فوز أردوغان بالرئاسة يحسن الليرة التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة