× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

15 ألف سوري عادوا من الأردن “طوعًا” منذ 2017

لاجئون سوريون يغادرون الأردن إلى سوريا (مدار الساعة الإخبارية)

لاجئون سوريون يغادرون الأردن إلى سوريا (مدار الساعة الإخبارية)

ع ع ع

قالت مفضوية شؤون اللاجئين السوريين في الأردن إن ما يزيد عن 15 ألف لاجئ عادوا من الأردن إلى سوريا منذ بداية 2017.

وقال مسؤول شؤون السوريين في الأردن، أحمد الكفاوين، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، الاثنين 23 نيسان، إن اللاجيئن العائدين منذ كانون الثاني 2017 وحتى نيسان 2018 اختاروا العودة الطوعية إلى المناطق الآمنة في بلدهم.

وأشار إلى أن السلطات الأردنية توافق على العودة الطوعية للاجئين السوريين بعد تنبيههم لطبيعة الظروف الأمنية في بلدهم، على حد قوله.

وكانت مديرية أمن الحدود الأردنية أحصت مغادرة ما يزيد عن 13 ألف لاجئ سوري من الأردن عام 2017، مرجعة السبب إلى اتفاقيات “تخفيف التوتر” جنوبي سوريا، والتي أسهمت بشكل كبير في عودة اللاجئين إلى مناطقهم.

واستقبلت الأردن ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ سوري، 650 ألف منهم مسجيلن لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، وتشتكي الحكومة الأردنية من تكبدها أعباء اقتصادية، بالإضافة إلى “شح” المساعدات الدولية المقدمة لها.

وكانت تقارير حقوقية دولية اتهمت السلطات الأردنية بتجاوز القانون الدولي، عبر ترحيلها لعائلات سورية على أراضيها “دون التأكد” من أنهم لن يتعرضوا للخطر.

فيما رفضت الأردن تلك التقارير، وعلى رأسها تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” في تشرين الأول 2017، بقولها إنها تنفذ أحكام القانون الدولي المرتبطة بهذا الأمر.

وتعليقًا على ذلك، قال مسؤول شؤون اللاجئين السوريين في الأردن للوكالة الروسية إن “من لا يحترم القوانين والأنظمة الأردنية ويخالفها مخالفة صارخة، أو إن كان هنالك بعض القضايا التي تمس أمن الدولة، فمن حق الدولة الأردنية أن تتخذ الإجراء الذي تراه مناسبًا بهذا الشأن”.

مقالات متعلقة

  1. الأردن تحصي عدد السوريين الذين غادروا أراضيها "طوعًا" عام 2017
  2. 50 ألف لاجئ سوري حصلوا على تصاريح عمل في الأردن
  3. مفوضية اللاجئين: لم يعد أي لاجئ سوري من الأردن منذ حزيران
  4. مفوضية اللاجئين في الأردن: معدلات عودة السوريين لم تتغير

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة