× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تعلن سيطرتها على القلمون الشرقي

مسيرات لاهالي مدينة الرحيبة بسبب خروج المقاتلين- 25 نيسان 2018 (سانا)

ع ع ع

أعلنت قوات الأسد سيطرتها بشكل كامل على منطقة القلمون الشرقي بعد إتمام خروج مقاتلي الفصائل إلى الشمال السوري.

وبحسب ما أعلن “الإعلام الحربي المركزي” اليوم، الأربعاء 25 من نيسان، فإن المنطقة أصبحت خالية من المقاتلين بعد خروج آخر حافلة تحمل على متنها 1500 مقاتل مع عائلاتهم من الرحيبة إلى الشمال.

وكان النظام السوري فرض تسوية على الفصائل في المنطقة، أدت إلى خروج مقاتليها وعائلاتهم بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة.

وبدأ إخلاء المقاتلين من مدن القلمون، السبت الماضي، وقالت مصادر عسكرية من المنطقة لعنب بلدي، إن الخروج شمل جميع الفصائل، مع بقاء الراغبين بالتسوية مع النظام.

وخرج على مدار الأيام الثلاثة الماضية حوالي 2760 شخصًا، توزعوا بين مقاتلين وعوائلهم من بلدات المنطقة، باتجاه الشمال السوري، بحسب إحصائية “منسقي الاستجابة”.

في حين وصلت الدفعة الرابعة من مهجري القلمون إلى ريف حلب الشمالي، اليوم، بحسب مراسل عنب بلدي الذي أكد أن القافلة تنتظر الدخول حاليًا عند معبر أبو الزندين، وتتألف من 48 حافلة.

وعقب ذلك نشر ناشطون تسجيلًا يظهر دخول عدد من سيارات الشرطة الروسية إلى المنطقة وسط تجمهر عدد من المدنيين حولها، تطبيقًا لبنود الاتفاق الذي ينص على  استلام روسيا أمور المنطقة.

وكان القلمون الشرقي يخضع لسيطرة فصائل معارضة، أبرزها “جيش تحرير الشام” بقيادة النقيب، فراس بيطار، و”جيش الإسلام”، إضافة لـ “قوات الشهيد أحمد العبدو” و”جيش أسود الشرقية”.

مقالات متعلقة

  1. البدء بإخلاء مقاتلي القلمون الشرقي
  2. مصدر: اعتقالات في القلمون الشرقي ومقتل عناصر لـ "النمر"
  3. الدفعة الرابعة من مهجري القلمون تصل إلى ريف حلب
  4. روسيا تروج لانضمام العشرات لقوات الأسد في القلمون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة