× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

لبنان يطالب بمساعدة ثلاث دول لإعادة اللاجئين

ع ع ع

دعا الرئيس اللبناني، ميشيل عون، كلًا من السعودية والإمارات ومصر، للتدخل من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، اليوم الأربعاء 2 من أيار، أن عون التقى سفيري الإمارات ومصر والقائم بأعمال السفارة السعودية، في قصر بعبدا.

وطلب عون من الدبلوماسيين الثلاثة بتدخل بلادهم لمساعدة لبنان في تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيرًا الى ضرورة وقف معاناتهم، بحسب تعبيره.

وأضاف “يجب وضع حد للتداعيات التي يحدثها ما أسماه اللجوء في لبنان، اجتماعيًا واقتصاديًا وتربويًا وأمنيًا”، وفقًا لقوله.

وتشتكي الحكومة اللبنانية مرارًا مما تسميه “أعباء” اقتصادية بسبب اللاجئين السوريين على أراضيها، والذين فاق عددهم ربع سكان لبنان.

وعبر الرئيس اللبناني، ميشال عون، في وقت سابق من عام 2017، عن قناعته بضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى المناطق التي تراجعت فيها حدة القتال من باب تخفيف الأعباء عن لبنان.

وفي تشرين الأول 2017، وجه وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، رسالة للاجئين السوريين الموجودين في لبنان بأن أمامهم طريق واحد وهو العودة إلى سوريا.

وكانت شخصيات لبنانية موالية للنظام السوري بينهم قيادات في “حزب الله”، دعت العام الماضي، إلى ضرورة عودة اللاجئين متذرعين بتراجع حدة المعارك، ومطالبين بالتفاوض مع النظام بشأن ذلك وهو ما يرفضه تيار المستقبل ورئيس الحكومة سعد الحريري.

وتشارك ميليشيات تابعة لـ “حزب الله “في القتال إلى جانب قوات الأسد في سوريا، الأمر الذي سبب موجات نزوح كبيرة من قرى سورية حدودية مع لبنان إلى داخل الأراضي اللبنانية.

ويصل عدد اللاجئين السوريين في لبنان إلى نحو مليون و70 ألف لاجئ سوري، معظمهم من منطقة القلمون غربي سوريا، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية “صعبة”.

مقالات متعلقة

  1. لبنان يدعو أمريكا لتسهيل عودة السوريين
  2. الرئيس اللبناني يرفض ربط عودة اللاجئين السوريين بالحل السياسي
  3. عون لـ "الصليب الأحمر": عودة اللاجئين إلى سوريا توقف معاناتهم
  4. جعجع: عودة نفوذ الأسد إلى لبنان "خط أحمر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة