× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القضاء الأعلى في درعا يمنع إخراج القمح إلى مناطق النظام

حصاد القمح في ريف حلب الشمالي (عنب بلدي)

ع ع ع

منع مجلس “القضاء الأعلى في حوران” في درعا إخراج مادة القمح إلى مناطق النظام السوري.

وبحسب بيان صادر عن المجلس، السبت 5 أيار، طلب من الحواجز المحاذية لمناطق النظام منع خروج السيارات المحملة بالقمح من المنطقة.

وفي حال الامتناع من قبل السائقين، طلب المجلس مصادرة السيارة وحمولتها وتسليمها إلى المحكمة المركزية في حوران.

ويأتي ذلك في ظل أزمة طحين تعصف بالجنوب السوري بعد إعلان منظمة “فاب” الأمريكية، منتصف آذار الماضي، التوقف عن دعم مادة الطحين مع نهاية عام 2018 الحالي.

وتشرف منظمة “فاب”، المدعومة من قبل أمريكا، على إدخال مادة الطحين عن طريق منظمة “وحدة تنسيق الدعم” (وتد) وتوزع على المجالس المحلية وفق نسب وكميات تتوافق مع كل بلدة أو مدينة.

ويأتي ذلك بعدما أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتجميد 200 مليون دولار كانت مخصصة لسوريا بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وأدى ذلك إلى رفع سعر ربطة الخبز من 100 إلى 125 ليرة سورية، منتصف الشهر الماضي، بعد قرار الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة في درعا.

وكان المجلس المحلي في درعا وجه نداء استغاثة، في تشرين الثاني الماضي، من أجل توفير مادة الطحين لسكان المنطقة المهددين بانقطاعها.

وتعمل المنظمات والمؤسسات المعنية في جنوبي سوريا على إيجاد حل للأزمة، وما ستخلفه من ارتفاع الأسعار على المواطنين، في ظل تدهور الحالة المعيشية وارتفاع معدلات البطالة في المنطقة وتدني دخل الفرد.

مقالات متعلقة

  1. دعوات وتحذيرات لمنع إخراج القمح من حوران
  2. دعوات لتخزين القمح في حوران لـ "مواجهة الأزمة"
  3. الجنوب السوري مقبل على تضخم في أسعار الخبز
  4. "مجلس درعا" يطلب تسهيل عمل المنظمات الإنسانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة