× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

أعضاء البرلمان الإيراني يحرقون العلم الأمريكي (فيديو)

ع ع ع

حرق أعضاء مجلس الشورى الإسلامي الإيراني العلم الأمريكي ونسخة من الاتفاق النووي، بحسب وكالة “فارس”.

وأفادت الوكالة أن عددًا من النواب توجهوا في مستهل الجلسة العلنية اليوم، الأربعاء 9 من أيار، إلى منصة الهيئة الرئاسية وأطلقوا شعارات “الموت لأمريكا” وأحرقوا العلم ونسخة عن الاتفاق.

في حين هتف بقية أعضاء المجلس مخاطبين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب “لقد أحرقت الاتفاق النووي، ونحن أيضًا نحرق علمك”، مطلقين مجددًا شعار “الموت لأمريكا”.

ويأتي ذلك ردًا على قرار إعلان ترامب، أمس، الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني بشكل رسمي، وإعادة العقوبات الاقتصادية الأمريكية على طهران.

وكانت الدول العظمى المعروفة بـ “5+1″، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين، بالإضافة إلى ألمانيا، توصلت لاتفاق مع إيران، عام 2015.

وينص على كبح إيران عن أنشطة تخصيب اليورانيوم والتخلص من مخزونها المخصب، مقابل تجميد عقوبات أمريكية ودولية مفروضة على طهران منذ عقود.

ومنذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض هدد بإلغاء الاتفاق مرارًا كونه لم يحقق الهدف منه بعد عامين على إبرامه، قبل الإعلان رسميًا من الانسحاب.

وأُطلق شعار “الموت لأمريكا” لأول مرة خلال اندلاع الثورة الإيرانية في عام 1979، ليصبح شعارًا لبعض الأحزاب الدينية والسياسية التي تعتبر أمريكا الشيطان الأكبر.

ويهتف الإيرانيون بالشعار عند كل أزمة سياسية تضرب العلاقات بين واشنطن وطهران.

لكن هذه الشعارات تراجعت بعد الاتفاق النووي في 2015، كما أزيلت لافتات تحمل شعارات مناهضة لأمريكا من الشوارع الإيرانية.

من جهتها، قالت وكالة “فارس” إن أعضاء المجلس وقعوا على مشروع قرار عاجل يلزم الحكومة بإجراءات حيال انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي.

ويتضمن المشروع أخذ الضمانات اللازمة من الأوروبيين ومجموعة “5+1” ما عدا أمريكا، تكون كاملة وشاملة ومتقنة، وإلا العودة إلى التخصيب.

مقالات متعلقة

  1. قائد إيراني يرجح انهيار الاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي منه
  2. صحيفة بريطانية: الإيرانيون خائفون خلاف ما يبدون
  3. روحاني يهدد ترامب بـ"عواقب وخيمة" بشأن الاتفاق النووي
  4. 300 حاخام أمريكي يدعمون الاتفاق النووي الإيراني

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق