× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمطار تقطع طريقين رئيسيين في محافظة حماة

طريق مصياف حمص بعد غمر مياه الأمطار أجزاء واسعة منه - 13 من أيار 2018 (فيس بوك)

طريق مصياف حمص بعد غمر مياه الأمطار أجزاء واسعة منه - 13 من أيار 2018 (فيس بوك)

ع ع ع

تسببت الأمطار الهاطلة على معظم المناطق السورية بقطع طريقين رئيسيين في ريف حماة الغربي، بعد تشكل سيول كبيرة غمرت أجزاء واسعة منهما.

ونقلت وسائل إعلام النظام السوري اليوم، الأحد 13 من أيار، عن مصدر في قيادة شرطة محافظة حماة أن طريق مصياف- حمص انقطع بسبب غزارة الأمطار وغمر المياه لأجزاء منه في موقع البياضية.

إلى جانب انقطاع طريق ناعور- جورين- شطحة بسبب الأمطار أيضًا، والتي غمرت أجزاء واسعة من الطريق بين البلدتين.

وشهدت محافظات سورية، في الأيام الماضية، أمطارًا غزيرة أدت إلى حدوث فيضانات وسيول غمرت الشوارع وقطعت بعض الطرقات وألحقت أضرارًا بالمحاصيل الزراعية.

وسجلت أكبر الهطولات في محافظة طرطوس ومنطقة بانياس، ما أدى إلى تشكل فيضانات وسيول غير مسبوقة.

كما أدى تساقط البرد في اليومين الماضيين إلى حدوث أضرار طالت 50% من الأشجار المثمرة في محافظة السويداء، بحسب ما أوردت وسائل إعلام النظام.

ريف حلب الشمالي والشرقي شهد هطولات غزيرة للأمطار أيضًا، وتسببت بغرق المخيمات الحدودية مع تركيا، ما دفع المجالس المسؤولة في المنطقة لتوجيه نداء استغاثة لمساعدة المهجرين والنازحين.

وبالإضافة إلى ما سبق، انقطع طريق مصياف- الفندارة نتيجة انزلاق الأتربة والصخور عليه.

وتعرضت سوريا لمنخفض جوي خماسيني مصحوب بعواصف رعدية ورياح نشطة أدت إلى تكسر الأشجار ووقوعها على السيارات، وذلك بعد عاصفة غبارية عمت جميع المناطق، أبرزها مدينة دمشق.

وتقدم المنخفض من سيناء في مصر، التي شهدت أحداثًا مماثلة، باتجاه سوريا وشرق المتوسط، نيسان الماضي.

كما طرأ انخفاض على درجات الحرارة لتصبح أدنى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من السنة، بينما شهدت كل من درعا والسويداء تساقط برَد غزير أدى إلى تعطل حركة المرور في بعض المناطق.

مقالات متعلقة

  1. أمطار دمشق تسجل أقل نسبة
  2. فيضانات وأضرار نتيجة المنخفض الجوي في سوريا
  3. أربع وفيات غرقًا في مياه الأمطار قرب منبج
  4. الجيش التركي يدخل محافظة حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة